fbpx

من نحن

“درج” منصّة إعلامية مستقلة، أسّسها صحافيون محترفون بهدف تقديم قصة صحافية “ثالثة” متحرّرة من شروط التمويل السياسي الذي يحكم عمل المؤسّسات الإعلامية العربية السائدة، التي كان لها دور بفشل ثورات الربيع العربي. يتوجّه “درج” للناطقين باللغة العربية في قارّات العالم الخمس، ويلتزم بنشر مادة صحافية يتقدّم فيها الشرط المهني، مع إعطاء أولوية لحق مستخدميه بالوصول إلى الحقيقة عبر أنواع من المحتوى تتراوح بين التحقيقات الاستقصائية ومقالات الرأي والقصص الحَدَثيّة بمضامين مكتوبة ومرئية ومسموعة. يعطي “درج” مساحة لقضايا النساء، والأقليات، والبيئة، والتغيّر المناخي، فضلاً عن انحيازه إلى حقوق الأفراد في حريّة المعتقد والتعبير عن الرأي والهويّة الجندرية، كما يؤمّن مساحة لإعادة نشر مادة تنتجها مواقع تحمل هذه القيم ضمن سياسة تحريريّة تؤمن بفعالية العلاقات التشاركية. يسعى درج إلى أن يكون بيئة تفاعلية بين أجيال من الكتّاب والصحافيين وخبراء التصميم والتكنولوجيا بهدف الانتقال بالعمل الصحافي الأحادي إلى ما تتيحه الـ”ملتيميديا” من فرص تواصل مباشر بين المنصّة ومجتمعها. يؤمن “درج” بضرورة الاستقلال المادي كشرط من شروط الاستقلال التحريري، ومن هنا قراره بأن يكون شركة تجارية محدودة المسؤولية وتبتغي الربح في مرحلة لاحقة. وفي انتظار ذلك، يلجأ إلى تمويل دولي يحرص على مكاشفة مستخدميه بهويّة أصحابه.

حازم الأمين

شريك مؤسّس
ورئيس تحرير “درج”

عمل حازم في جريدة الحياة منذ عام 1998 كصحافي وكاتب رأي وساهم في إنتاج قصص وتحقيقات استقصائية. من ضمن تغطياته، حرب أفغانستان عام 2001 وغزو العراق عام 2003. منذ عام 2011، تابع تداعيات ثورات الربيع العربي ميدانياً من تونس وسوريا والعراق وكتب عنها سلسلة تحقيقات ومقالات. رأس حازم فريق التحقيقات الاستقصائية وساهم بمقالات رأي مع تركيز خاص على حركات الإسلام السياسي والجهادي وله في هذا المجال كتاب “السلفي اليتيم” الصادر عن دار الساقي 2011.

عليا ابراهيم

شريك مؤسّس
ورئيسة مجلس إدارة “درج”

قبل “درج”، عملت عليا كصحافية ومراسلة تلفزيونية منذ أواسط التسعينات لصالح قناة “العربية”، وقد شملت تغطياتها دولاً مختلفة في المنطقة مثل تونس واليمن وليبيا والبحرين وتركيا ومصر والعراق وسوريا. بُثت تقاريرها وتحقيقاتها في عدد من وسائل الإعلام بما فيها صحيفة “الحياة” وموقع “العربية” الإلكتروني. قبلها، راسلت صحيفة “واشنطن بوست” ما بين عامي 2005 وحتى عام 2011. بدأت عليا حياتها المهنية عام 1996 كمراسلة صحافية في صحيفة “الدايلي ستارفي بيروت. عليا أستاذة صحافة في الجامعة الأميركية اللبنانية.

ديانا مقلد

شريك مؤسّس
وسكرتير تحرير “درج”

تعتبر ديانا واحدة من الأصوات المدافعة عن حقوق النساء وعن الحريات ولها خبرة طويلة في مجال الصحافة التقليدية والإلكترونية. كانت من أبرز مراسلات الحرب في العالم العربي وقد شملت تغطياتها منذ العام 1999 حروباً ونزاعات مثل العراق وأفغانستان واليمن والشيشان والجزائر وإيران ومناطق عديدة في سياق تغطية النزاعات من خلال برنامجها الوثائقي “بالعين المجردة” الذي عرضته قناة “المستقبل”. تشمل خبراتها العمل الوثائقي وإنجاز الأخبار والتحقيقات والتدريب الإعلامي.

الجهات المانحة

يؤمن “درج” بضرورة الاستقلال المادي كشرط من شروط الاستقلال التحريري، ومن هنا قراره بأن يكون شركة تجارية محدودة المسؤولية وتبتغي الربح في مرحلة لاحقة. وفي انتظار ذلك، يلجأ “درج” إلى تمويل دولي يحرص على مكاشفة مستخدميه بهويّة أصحابه. في الوقت الراهن، تدعم “درج” الجهات المانحة أدناه.

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني