6:18

هل يخسر سكان محيط الليطاني فرصة جديدة بتبديد قرض دولي؟

بينما يحارب سكّان أهل الليطاني التلوّث المنتشر في مناطقهم وحالات الأمراض المتكاثرة في منازلهم بعدما حوّل الفساد نهر الليطاني، يمرّ وقت تنفيذ مشروع "الحدّ من تلوّث بحيرة القرعون" من أمام أعينهم، من دون أي تحسّن ملموس، فيما تستفيد من قرض البنك الدولي للمشروع شركات ومتعهدون مرتبطون بجهات سياسيّة كداني خوري، المتعهّد المرتبط برئيس "التيار الوطني الحرّ"، جبران باسيل، والذي يخضع لعقوبات أميركيّة، وشركة "دنش" لصاحبها محمد دنش، المتعهّد المحسوب على رئيس مجلس النوّاب نبيه برّي، إلى شركات ومتعهدين آخرين.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني