3:15

عام على جريمة مرفأ بيروت… العنصرية تلاحق روان مستو حتى اليوم

روان مستو، شابة سورية كانت تعمل نادلة في مقهى في الجميزة يوم 4 آب. قتلت خلال عملها هناك وفُرضت على مأساة مقتلها بالانفجار تعقيدات وأثماناً مضاعفة، سواء لصعوبة دفنها بداية ولاحقاً العجز عن تحقيق مسار محاسبة حقيقي.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني