Nirij

حسن الناصري – صحافي عراقي
“شهدنا ثلاث حكومات، كلها تحدثت عن مشاريع كبرى لتغيير حياتنا نحو الأفضل، لكن لم يتحقق شيء على الأرض… كل ما أحلم به هو بيت أو شقة صغيرة تخرج عائلتي من دوامة أزمات هذه المدينة وبنيتها الخدمية التي لا تصلح للعيش”.
ميسر اداني وسامان داود
“ماذا نفعل؟ كتب علينا أن نمضي بقية أعمارنا هاربين من المعارك ونازحين في المخيمات”… تحقيق يروي كيف نزح أهالٍ من سنجار بعدما تم قطع الطرق الرئيسية من قبل الأطراف المتقاتلة.
عبد المهيمن باسل – صحافي عراقي
يصارع هؤلاء لإدامة حياتهم في ظل بيئة لا تراعي حاجات “ذوي الاحتياجات الخاصة” وحكومة، كما يقولون، تتناساهم، ولا يهمها كيف يعيشون ويتدبرون قوت يومهم؟ أو أين يتلقون العلاج؟ وكيف يأمنون أطرافاً صناعية بديلة عن أطرافهم المفقودة؟
محمد الزيدي وجبار بجاي – صحافيان من العراق
“لا يمكن أن نتركه هناك حيث الزحام وضعف الخدمات”… طوال نحو عام ونصف العام من عمر الجائحة ركن الاتجاه العام إلى تجنب المصابين المستشفيات الحكومية “فاللجوء إليها نهايته موتٌ محتم”.
أحمد حسن ـ صحافي عراقي
ما زال الكثير من النشطاء والصحافيين هاربين خارج مناطقهم أو خارج البلد بسبب ما يتعرضون له من تهديدات بالقتل. لم تنجُ عائلاتهم أيضاً من الملاحقة إذ تعرضت منازل عائلاتهم للاستهداف والعبوات والقنابل اليدوية، لتوجيه رسالة تهديد تطالبهم بالمغادرة فوراً…
ليث ناطق – صحافي عراقي
كيف تمكنت جماعات مسلحة تعمل تحت غطاء الحشد الشعبي من فرض الخوف عبر سلسلة من الاغتيالات؟ هنا تحقيق مفصل عن مسؤولية عصابات الموت عن قتل الصحافي أحمدعبدالصمد.
ميسر الأداني – صحافي عراقي
“بعد كل تلك السنوات لا تزال مشاهد الاغتصاب والاعتداء والضرب اليومي وقتل الرجال الإيزيديين، حاضرة بتفاصيلها في ذاكرتي، وتمر أمام عيني”.
نغم مكي – صحافية عراقية
“العنف النفسي هو الأكثر انتشاراً في المجتمع العراقي وهو الأخطر” لأنه وعلى فداحة ما يسببه للضحية، إلا انه يصعُب في الوقت عينه إثبات دليل مادي عليه في حال قدمت صاحبته شكوى لسلطة مختصة.
محمد الزيدي- جبار بجاي
مع أن العمال الأجانب يحظون بتعاطف إنساني لدى شريحة واسعة من العراقيين، إلا أن تزايد من يقعون من العراقيين في دائرة الفقر خاصة في السنوات الاخيرة، تجعل الكثير من الشباب العاطلين من العمل يرفعون الصوت…
سامان داوود – صحافي عراقي
“ميزان القوة اختل بعد 2003 والحكومة ضعيفة عسكرياً، وليس أمامها سوى طريق الديبلوماسية للوصول إلى حلول”… ضعف الحكومة العراقية في مواجهة الفصائل النافذة كما التدخلات الإقليمية في سنجار، يجعلها تكتفي بالتحرك الديبلوماسي.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني