LGBT

محمد السيد – صحافي مصري
طالب مدرسة الرواد لم يكن الأول ولن يكون الأخير، في الوصم والاضطهاد ضد الأقليات، لكن مجتمعنا العربي في حاجة ماسة إلى زيادة الوعي بقبول الآخر، وعدم فرض الوصاية على الآخرين، لمجرد اختلافهم، هذا التغيير لن يأتي إلا إذا آمنا به نحن أولاً.
سالي ادم – صحافية عراقية
“أن تبحث عن صديق يتقبل ميولك، هو أشبه بمعجزة في العراق، ستكون حبيس اسرارك وحدك، لانك اذا ما اخبرتهم، قد تعرض روحك للموت، ولن اقول الخطر، فلا خطر اقسى من الموت”
خولة بو كريم – صحافية تونسية
“لماذا صبرنا كلَّ هذا على وجودكم بيننَا؟ كان الأجدر بنا حرقكم منذ زمن بعيد”.يوثق هذا التحقيق شهادات لتونسيين تعرّضوا للتعذيب الجسدي والنفسي بسبب هويتهم الجنسية، سلبوا بسببها حريّتهم الشخصية قسراً وخضعوا لمحاكمات غير عادلة “عقاباً”، لهم على المثليّة الجنسية.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني