fbpx

CFI

مروة صعب – صحافية لبنانية
“اللي قتلو ابنتي مدعومين. أنا ماني تابع لأي حزب سياسي ولا عندي مال لتعيين محامٍ يساندني لانتزاع حق بنتي من اللي قتلوها”.
صفا ناصر – باحثة وصحافية يمنية
“حين أنظر إلى المرآة لم أكن أرى نفسي، الشخص الذي تنعكس صورته أمامي لم يكن أنا”… هنا قصة يحيى الزنداني ورحلة عبوره الجنسي.
عبير محسن – صحافية يمنية
القانون في اليمن كان انتقائياً تمييزياً ضد النساء، إذ كان التركيز على المحال والمراكز التي يعملن فيها، بينما تُركت محال أخرى تابعة لرجال من دون أي تهديدات.
إيمان عادل- صحافية مصرية
تعرضت الشابة للاغتصاب الأول، وبدأت بعد ذلك تجربة لا تقل قساوة مع تكرار الاعتداءات عليها، ومعها بدأت رحله تجاهل محنتها كما تقول من قبل المعتدي الذي عمد الى نشر أخبار مسيئة لها.
إيلي عبدو – صحافي سوري
لا تكاد تفصح امرأة عربية عن تعنيف تعرضت له من زوجها أو أحد أقاربها حتى يواجه افصاحها بالتشكيك بالرواية، والتبرير للمعنف.
مناهل السهوي – كاتبة وصحفية سورية
لماذا هذا الوقت ولماذا الآن تحديداً تتجرأ النساء على فضح المتحرشين ومؤيدي تعنيفهن؟ حدث ذلك لأن النساء غاضبات واكتفين من انتظار القانون والحماية.
مايا العمّار- صحافية لبنانية
“لم أستوعب ما رأيتُ. صدقاً، لم أتخيّل في يوم أن يحصل ذلك معي.نظرتُ في المرآة، ولم أتحمّل شكلي…حينها، ارتديت ملابسي وناديتُ الجيران وطالبتُ بقدوم الشرطة”.
مايا العمّار- صحافية لبنانية
لا يرغب المتّهمون بالتحرّش بالاقتناع بأنّ العالم دخل بالفعل مرحلةً جديدة في طريقة تعامله مع قضايا التحرّش والاعتداء…
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
قد تنجو عاملة أجنبية من انفجارٍ، إلا أن تهديدها بأمنها وبمدخولها وتحقيرها بسبب لون بشرتها أو مكانتها، واقع لا نجاة منه حتى الآن…
رامي الأمين – صحافي لبناني
لم تنج ميا خليفة من “الشرف”. يلاحقها على ألسنة منتقديها، بل قل شاتميها، وعلى ألسنة مادحيها، على السواء.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني