fbpx

ARI

ياسين طه – باحث عراقي
تتغاضى أوساط المقربين من إيران، ومنصاتهم الإعلامية غالباً عن أنباء اغتيال متظاهرين في البصرة وقتلهم. ومن غير المستبعد أن تشهد المدينة مزيداً من العنف وعمليات الاغتيال بسبب اقتراب موعد الانتخابات …
ستيفن ج. كينغ – أستاذ مساعد في جامعة جورج تاون
يتخطى الأمر الألفاظ العنصرية وصولاً إلى “حيْوَنة” الأشخاص السود في المغرب والتقليل من شأنهم، إذ يُنعتون بأوصافٍ مثل: قرد وخنزير وآكل لحم البشر وحيوان.
أليمار لاذقاني – باحث سوري
يقدّر عدد القتلى من الشباب العلوي منذ اندلاع الثورة يقارب 100 ألف وحوالى 60 ألف مصاب، ما يجدد تهديد كيانهم كأقليّة ويضعف ثقتهم بدور النظام في المرحلة المقبلة خصوصاً بعد تدخّل الميليشيات الإيرانيّة والقوات الروسيّة في تركيبة الجيش السوري.
جنفييف زينج – باحثة قانونية في المركز السوري للعدالة والمساءلة
هي إشكالية تنطوي على معضلة: كيف يمكن التوفيق بين الهدف السياسي من قانون “قيصر” الذي يفترض أن يعاقب النظام السوري على جرائمه ضد الإنسانية، وبين واقع هذا القانون الاقتصادي الذي يضيّق الخناق على الشعب السوري، فيصير محاصراً بكماشة بين “قيصر” والنظام؟
منصور العمري – صحافي وحقوقي سوري
لماذا هذا التعتيم على المحاكمة من الإعلام الوطني الخاص والحكومي في الدول العربية، وعدم متابعة الجلسات من وسائل الإعلام العابرة للحدود، وعدم تناولها بالتحليل العميق والقانوني، بخاصة أن الخبر السوري مصدر اهتمام كبير وتغطية شبه دائمة فيها؟
– سعد سلوم أستاذ العلاقات الدولية المساعد في كلية العلوم السياسية- الجامعة المستنصرية
عاش أجداد جلال ذياب في مناطق المستنقعات في البصرة، معرضين للأوبئة الفتاكة في بيئة تتسم بالقسوة المناخية، فضلاً عن عملهم المرهق في استصلاح الأراضي وتجفيف المستنقعات كان طعامهم لا يكفي لمواجهة ظروف العمل كـ”عبيد”.
زياد بوسن – باحث تونسي
يبدو أن الآلة الحكومية تدور “بسلاسةٍ” يوماً تلو الآخر، مستفيدةً من التوقّف الجزئي لمجلس نوّاب الشعب أثناء الأزمة الصحية…
سامي الحلبي- اقتصادي لبناني ومدير السياسات العامة في مؤسسة “تراينغل” البحثية
خطّة التعافي الماليّة يشوبها القصور، بسبب تجاهلها كيفيّة تطوير القطاعات الاستراتيجيّة الجديدة في بلدٍ يكتظّ بمظاهر الفساد.
أحمد معن الطبقجلي – خبير اقتصادي عراقي
على رغم ادعاءات النظام السياسي الذي حكم العراق بالتعاقب ما بعد عام 2003 بأنه يمثّل قطيعةً مع الماضي، إلا أنه يشكّل في الواقع تطوراً لا مركزياً للنموذج السابق في عهد صدام حسين
مبادرة الإصلاح العربي
“أدركتُ التمييز في تونس في وقتٍ مبكّر؛ فقد كنت أعامل كأداة خلال سنوات الجامعة. في الدارجة التونسية، لدينا تلك المقولة البشعة التي تصف النساء السوداوات بـ”كحلة تصفّي الدم”؛ وبموجبها لطالما عرض عليّ رجالٌ لا أعرفهم إقامة علاقة جنسية حين كانوا مزكومين أو مصابين بالأنفلونزا أو أي أمراضٍ مزمنة.”
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني