يوم اللغة العربية

باسكال صوما – صحافية لبنانية
أنا لا أدعو إلى إحراق تاريخ أحد، ولا إلى إتلاف كتب النحو والصرف وجنودها الأوفياء، لكنني أتمنّى للغة في عيدها بعض الحرية والتجدّد، أتمنّى أن يُسمح لها بالتبسّم أمام تعبير جميل، وإن ورد فيه خطأ.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني