ياسمينا جنبلاط

عليا ابراهيم – صحافية وكاتبة لبنانية
في بيت الدين، شعرت بأن أسمهان التي تمردت على الجبل والعائلة والتقاليد والقيود من أجل حب الغناء، والتي تركت لمن أحبها إرثها، جاءت ابنة حفيدتها لتعيدها إلى بيت الطاعة. ليال الأنس في فيينا، نسيمها في بيت الدين، لم يكن من هواء الجنة… بل كان عائلة وعلاقات وتقاليد وقيوداً… الكثير من القيود…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني