fbpx

وليد جنبلاط

“درج”
يؤكد ردّ مركز سرطان الأطفال ما جاء في تحقيق “درج” مع إيضاحات إضافية لا تنفي ما جاء فيه.
رامي الأمين – صحافي لبناني
لا ضير أبداً من التدقيق في أموال مؤسسات المجتمع المدني ومراقبة طريقة صرفها، حتى لا تنتهي بها الحال كما انتهى بمليارات الدولارات التي عهدت إلى الدولة اللبنانية فصرفتها الأحزاب على منافعها الانتخابية، وعلى تكريس زعامات شخصيات ما برحت تستفيد من مناصبها منذ عشرات السنوات من دون حساب ولا تدقيق ولا مساءلة.
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
نحن في عزلة تكاد تكون جداراً سميكاً لا تكسر صلابته مبادرات غربية يحاول الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون من خلالها محاكاة مصالح دولته مع الراعي الإيراني.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
لا بأس بجولة في شوارع المدينة لتقصي من يواصل إنارة منزله من المسؤولين. لكن معرفة ذلك لا تحتاج إلى جولة في الشوارع.
“درج”
الأرجح أن يخلف هذا الكشف مشاعر لدى اللبنانيين أنهم حيال تنصت أشرار على أشرار، لا سيما في هذا الوقت الذي يعيش فيه اللبنانيون أسوأ أيامهم على يد طبقة سياسية خضعت بدورها لتنصت من قبل رعاة وخصوم إقليميين وعبر تكنولوجيا إسرائيلية.
درج
لن يهاجر علاء أبو فخر يا فخامة الرئيس لأنه مات، ونحن لن نهاجر لأننا لا نقوى على الهجرة، ولأننا نشعر اليوم باحتمال قيامة، وباحتمال إطاحة من يريدنا أن نهاجر.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
الدعم الأميركي الذي تلقاه وليد جنبلاط قد يسعفه، أو هو سيسعفه في الوقت الراهن، إلا أنه سيضاعف من الضغينة التي أملت حصاره. هو اليوم ناج من حنق طهران، لكن غداً لناظره قريب.
درج
لن يستطيع أحد في لبنان الحد من صعود جبران باسيل. بيد الرجل عناصر القوة والصعود كلها. الكراهية التي يُواجه بها من قبل لبنانيي الطوائف الأخرى، تمكن من تحويلها إلى طاقة تساعده في اندفاعته، والمواجهات التي يخوضها في مناطق الطوائف الأخرى جعلته الشخصية المسيحية التي لا يستطيع أحد منافستها.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
بينما كان متظاهرون دروز لبنانيون مناصرون للزعيم الدرزي الموالي لـ”حزب الله” طلال إرسلان، يقطعون الطريق الذي يصل الجنوب بالعاصمة بيروت، احتجاجاً على قتل دروز من مواطنيهم الموالين للزعيم الدرزي وليد جنبلاط اثنين منهم، عبرت من فوق رؤوسهم طائرات حربية إسرائيلية متوجهة إلى دمشق لقصف مواقع إيرانية في محيط العاصمة السورية.
أسعد ذبيان – ناشط سياسي لبناني
سوف تمر أحداث زيارة جبران باسيل إلى قضاء عاليه كزوبعة في فنجان. والضحايا الذين سقطوا سينضموا إلى ضحايا الشويفات والجاهليّة وقبلها السابع من أيار والزيادين وباب محسن وجبل التبانة وعبرا.. وغيرها، ولن يتغير شيئاً
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني