وثائق بارادايز

ICIJ
يحتمل أن يكون هذا التحقيق واحداً من أهم التحقيقات التي فتحتها المفوضية الأوروبية، وإذا أسفر عن إصدار حكمٍ ضد شركة “نايكي”، فقد يؤدي ذلك إلى إجبار الشركة المصنعة للملابس الرياضية على دفع مليارات الدولارات من الضرائب المتأخرة بما يفوق أضعاف الأموال المُستردة من شركات “أمازون” و”ستاربكس” و”فيات”.
درج
أصدر القضاء التركي حكماً بسجن الصحافية بيلين أونكر مدة ١٣ شهراً لنشرها تحقيقاً ضمن ملفات “وثائق بارادايز” عرضت فيه مسحاً لشركات صهر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وزير المالية التركي بيرات البيرق، المسجلة في الجنان الضريبية. والغريب أن الحكم لم ينقض المعلومات الواردة في التحقيق ولم يكذبها
درج
يقاضي حلفاء سياسيون مقربون وأحد أفراد عائلة الرئيس الأوتوقراطي التركي رجب طيب أردوغان، صحفية تركية وصحيفتها حول تحقيقها ضمن سلسلة تحقيقات “وثائق بارادايز”.لا تدعي الشخصيات التركية وجود تزييف للحقائق، لكنها تسعى لفرض عقوبات مالية لما تسببت به مزاعم التحقيق من أضرار لسمعتها كما تقول.
درج
يبدأ اليوم الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين (ICIJ) بنشر الدفعة الثانية من “وثائق بنما”، ويشترك في النشر مئات من وسائل الإعلام العالمية، علماً أن مؤسسة “أريج” للصحافة الاستقصائية العربية وموقع “درج” هما الشريكان العربيان لاتحاد الاستقصائيين الدولي. وأعدت”أريج” تحقيقات عن شخصيات عربية ظهرت مجدداً في الوثائق نبدأ اليوم بنشرها في “درج”.
كارول كرباج وإيمان القيسي
ثروة أيمن جمعة، صهر رئيس البرلمان اللبناني، وأعماله التي توسعت في الملاذات الضريبية، تطرح العديد من علامات الاستفهام. كذلك رفضه تقديم تفاصيل كاملة عن مصدر ثروته والمالك المستفيد.. الدفعة الجديدة من وثائق بنما تشرح كيف..
درج
وجد التحقيق أن بعض الأفراد الذين يمثلون دولاً أجنبية في غرب أفريقيا أو الذين يمثلون غرب أفريقيا بالخارج، قاموا بتهريب الأموال في الملاذات الضريبية، بعيداً من متناول خزائن الدول التي ترحب بهم.
درج
يواجه الثلاثة عشر صحافياً، ممن عملوا علي تسريبات غرب أفريقيا الخاصة ب”وثائق بارادايز”، كل شيئ من تهديد وقضايا ومحاكم..لكن في المقابل، لا يتوانَ هؤلاء عن المثابرة للكشف عن خفايا وقضايا كبيرة
درج
نشر “درج” بتاريخ ٩ نيسان/ابريل تحقيقاً استقصائياً من ضمن تحقيقات وثائق بارادايز التي ينشرها الموقع بالتعاون مع شبكة الصحافيين الاستقصائيين الدوليين، وكان عنوان التحقيق: “أوف شور : لبنان منصة لنخبة المال السورية وشراكات لبنانية مع رجال النظام السوري”. ورد في التحقيق اسم السيد مصباح مجذوب بصفته مدقق حسابات بعض الشركات الوارد ذكرها في الموضوع، وعملاً بحق الردّ ينشر موقع “درج” النص الكامل لردّ السيد مجذوب على التحقيق.
درج
بات من المُسلّم به أن النخبة المالية السورية تعرضت لتبدلات بعد الحرب السورية مع صعود شخصيات مالية جديدة ترتبط برموز النظام. لكن الجديد أن تراكم العقوبات الدولية على سوريا، مَنَحَ بيروت دوراً أساسياً كواجهة لأركان هذه الطبقة المالية الجديدة، وأحياناً بالتحالف والشراكة مع سياسيين لبنانيين وأقاربهم، وفقاً لوثائق كشفتها “الشبكة الدولية للصحافيين الاستقصائيين”، وأكدتها مصادر ديبلوماسية أوروبية…
“درج”
غيرت الصحافة الاستقصائية المتميزة من السياسة في جنوب أفريقيا بشكلٍ حاد، عندما تجمع أكثر من ألف من الزملاء في الخارج هنا في الفترة بين 16-19 نوفمبر/تشرين الثاني للتخطيط لخلق مزيد من الاضطرابات لتلك الأعمال المشبوهة في جميع أنحاء العالم. ودعت الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية، والتي ساعدت بعض منظماتها الأعضاء على إبراز فضائح التهرب الضريبي من قبل النخب الدولية من خلال وثائق بنما ووثائق بارايدايز إلى عقد هذا المؤتمر، الذي أضحى واحداً من أكبر المؤتمرات الدولية للصحافيين الاستقصائيين التي عُقدت على الإطلاق.
هشام علام
ضمت قوائم عملاء شركة «آبل بي» أحد أكبر مزودي خدمات الأوفشور في العالم، مجموعة من الشركات والشخصيات العربية التي تمّ تصنيفها باعتبارها «ذو خطورة عالية». هذه القائمة التي كشفت عنها «وثائق باراديز» وتمتد حتى عام 2016،
عليا ابراهيم – صحافية وكاتبة لبنانية
في ذلك المساء، أواخر شهر آذار (مارس) الفائت، حول طاولة العشاء في مطعم، في إحدى ضواحي ميونخ، ليس بعيداً من مقر صحيفة Suddetche Zeitung الألمانية، جلست مارينا والكر قربي، وقالت لي كم هي متأكدة من أن “وثائق بارادايز” ستكون “قصةً هائلةً سنخبرها للعالم بعد أشهر”.
“درج”
يؤدي البحث في سجلات الملاذات الخارجية، إلى وضع قائمة يمكن التنبؤ بها إلى حد ما من الأصول والعقارات، والنقود، والشركات المتعددة الجنسيات، التي تحول الأرباح إلى سلطات منخفضة الضرائب، والروائع الخفية لبيكاسو وغيره من الفنانين، والسيارات القديمة، واليخوت، والطائرات.
“درج”
كشفت وثائق بارادايز عن تحول الجنان الضريبية لملاذات لحقوق النشر الموسيقي من خلال الملكية الفكرية لأغاني فنانين أحياء وراحلون أيضا مثل ملك موسيقى (الريغي) بوب مارلي عاش وغنى ومات بوب مارلي وهو يدافع عن الفقراء.. هل كان يخطر في بال ملك موسيقى (الريغي) أن هناك من سيواصل جني الأرباح بعد موته..
“درج”
“قدرت إله سعادت” هو مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة “فولاذ إيران”، ونجله “مهرداد” مديرها العام. وبما أن الشركة مقرها مدينة “رشت” على شواطئ قزوين، فإن نشاطها الأولي كان تصدير الفولاذ إلى أفغانستان القريبة. لكن دائرة العمل سرعان ما اتسعت إلى دول أخرى، رغم أن تراكم العقوبات حدّ من إمكانات الشركة واحتمالات نموّها.
“درج”
لم يكن بديهياً أن يعثر الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين على شريك عربي في “وثائق باردايز”، ذاك أن تسريب الوثائق استهدف بالدرجة الأولى النظام المالي العالمي، والعالم العربي هو جزء من منطقة نشاط هذا النظام، وهو يملك فيه شركاء كبار، والإعلام العربي ليس بعيداً عن هؤلاء الشركاء تمويلاً وتأثيراً ونفوذاً.
“درج”
كمرشح ورئيس للوزراء في كندا، جعل جاستن ترودو العدالة الاقتصادية والضريبية محور رسالته السياسية. قال خلال ترشحه لمنصبه، “نستطيع أن نفعل أكثر من اجل الناس المحتاجين عن طريق فعل أقل من أجل الأشخاص غير المحتاجين”.
هشام علام
كشفت وثائق باراديز المسرّبة من داخل ملفات اثنين من أكبر مزودي خدمات الأوف شور في العالم، «أبل بي» و«آسياسيتي»، وتحصلت عليها صحيفة «süddeutsche zeitung» الألمانية والاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين ICIJ، عن العديد من أسماء الشخصيات العربية النافذة والتي استعانت بخدمات تلك الشركات لتأسيس شركات «أوف شور» في الملاذات الضريب
“درج”
على مدار عام كامل، كان فريق كبير من الصحفيين حول العالم ينبشون داخل كنز وثائق بارادايز، ثمة فريق كان همه الأول استخراج قوائم أثرياء العالم الذين اختاروا شراء طائرات ويخوت خاصة بشكل معلن أحيانا، وسري في أغلب الأحيان. لو وضعنا الأسماء التي تكشفت أمامنا على شكل هرمي، فسوف تجد العائلات الحاكمة في البلدان العربية والأثرياء يحتلون، وعن جدارة، قمة هذا الهرم دون منافسة.