fbpx

وثائق الجرائم المالية

مركز الصحافيين الاستقصائيين الدوليين – ICIJ
تكشف تسريبات لوثائق سريّة للحكومة الأميركيّة أنّ بنك “جي بي مورغان تشيس” (JPMorgan Chase) وبنك إتش اس بي سي” HSBC بالإضافة إلى بنوك كبيرة أخرى قد تحدّت كلّ الإجراءات الآيلة إلى مكافحة غسيل الأموال من خلال تحريك مبالغَ هائلة من الأموال غير المشروعة لصالح شبكات إجراميّة وشخصيّات وهميّة، ممّا ساهم في نشر الفوضى وتقويض الديمقراطية في كلّ أنحاء العالم.
مركز الصحافيين الاستقصائيين الدوليين – ICIJ
تحقيق ملفات شبكة مكافحة الجرائم المالية يكشف عن مخطط بونزي الضخم الذي ساعد أكبر بنك في أوروبا أثناء وضعه تحت المراقبة بسبب تورّطه مع زعماء المخدرات.
مركز الصحافيين الاستقصائيين الدوليين – ICIJ
تشبه قصّة جوكوفسكا، وهي قصّة نضال ومعاناة، قصص أناس عاديّين مبعثرين في جميع أنحاء العالم يعانون بينما الساسة الفاسدون وأتباعهم – في أوكرانيا وغيرها من البلدان – يملؤون جيوبهم بمساعدة المصارف المعروفة ذات الآثار العالميّة.
مركز الصحافيين الاستقصائيين الدوليين – ICIJ
غذى رجال الأعمال الأثرياء الذين تربطهم علاقات وثيقة بحكومتي شافيز وخليفته نيكولاس مادورو الكارثة. ويُعرَف هؤلاء الأقطاب باسم “البوليغارشيين”، في إشارة مثيرة للسخرية إلى بطل الاستقلال في أميركا الجنوبية سيمون بوليفار…
هلا نهاد نصرالدين – صحافية لبنانية
لم تحدّد التسريبات فروع المصارف التي وصلتها الحوالات الماليّة من “دويتشه بنك”، إلا أنّ المبالغ الماليّة التي حُوّلت خلال ذروة قوّة تنظيم الدولة الإسلامية وسيطرته على فروع كثيرة لمصارف عراقيّة، تدلّ على شبهة ما.
درج
هذه الوثائق، إضافة إلى أنها تكشف الأدوار الرهيبة لمصارف عالمية في تمويل الإرهاب والمخدرات والفساد والأنظمة الاستبدادية، تساعدنا أيضاً على فهم وظيفة المصرف في النظام المالي العالمي والمحلي أيضاً، وفهم مصادر الجشع الذي اختبرناه في لبنان…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني