fbpx

هشام الهاشمي

صلاح حسن بابان- صحافي كردي عراقي
تزايد الاغتيالات مع قرب الانتخابات يرتبط برغبة لدى الميليشيات التي تنفذها بإقصاء أي احتمال للتغيير في المشهد السياسي العراقي الذي طالب به النشطاء في حراك تشرين، حينما رفعوا شعارات انتخابات نيابية حرة خالية من السلاح.
“درج”
القتلة في العراق وجوههم مكشوفة، وهم لا يشيحون بها من أمام الكاميرات، لكن ثمة شيء أقوى منهم في ذلك البلد.
إيلي عبدو – صحافي سوري
الهاشمي، ضحية الإشكال الذي انتج منطق الميليشيا الشيعي، ولا يزال يحكم علاقة النخب الشيعية في العراق مع الدولة، والذي تغذيه إيران بنموذجها الطارد لأي قوة تحتكر العنف وتضعه في إطار شرعي، وتغذيه أيضاً مظلومية دولة السنّة المركزية…
عليا ابراهيم – صحافية وكاتبة لبنانية
هشام كان يعرف جيداً ما الذي ينتظره. التهديدات كانت تأتيه مباشرة والجهة التي غدرته ليلاً بكاتم صوت ليست مجهولة.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
لقد قتلوا هذا الرجل، وأرادوا أن يوصلوا رسالة! قتلوا حكاية من حكايات بغداد التي لطالما صارت تفضي إلى نهاية موقعة بالدماء.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني