هدى الصراري

ترجمة – The Intercept
“سأواصل عملي؛ ولم أندم قط على ما فعلته برغم الخسارة التي تكبدتها. لم أعد قادرة على العيش في اليمن والبقاء مع عائلتي بسبب عملي. إنها مسؤوليتي كوني محامية، ومدافعة عن حقوق الإنسان، وإنسانة. يجب أن أدافع عن هؤلاء الضحايا لأنهم لا يملكون ملجأ آخر”.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني