fbpx

هجمات الأسيد

ترجمة – موقع آسو
“كل من يراني يقول لي: مرضية لا تزالين جميلة، لا تزالين. فكرت: لماذا يظنون أنني لا أنظر إلى نفسي وأراها في المرآة؟ أحسست أنّهم يرأفون بي، لكن رويداً رويداً تعلّمت أنّ علي أن أغيّر نظرتي إلى نفسي. الآن أفكّر أنّ جاذبية وجهي بعد الأسيد توازي ما قبلها بآلاف المرات.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني