نوبل للسلام

درج
قصة نادية خرجت إلى العلن لكن آلاف القصص ما زالت أسراراً ثقيلة تحتفظ بها الناجيات لأنفسهن خوفاً من العار، وهو ما حاولت نادية والدكتور مكويغي تغييره، إذ لا يجوز تحميل الناجية مسؤولية ما حدث لها
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني