نقابة الصحافة

مهند الحاج علي وحازم الأمين – صحافيان من لبنان
قصيفي تحدث عن تفاني الصحافيين في “خدمة” السياسيين، خلال اعتصامٍ لصحافيين محتجين على أحوال المهنة، ولم ينتبه أحد منهم إلى حقيقة أن أزمة الصحافة بدأت من هنا، أي من حقيقة هذا الانحراف الهائل في وظيفتها. فهي بدل أن تكون رقيباً على السياسيين وعلى أدائهم صارت بخدمتهم.
درج
قال الفنان زياد عيتاني لـ”درج” إن المرشحة إلى عضوية نقابة المحررين اللبنانيين، ريما صيرفي، كانت تولت بنفسها استجوابه في السجن عندما كانت مسؤولة الإعلام في جهاز أمن الدولة الذي كان أوقف عيتاني بتهمة العمالة لاسرائيل قبل أن يبرأه القضاء. “درج” اتصل بصيرفي فقالت إن كل ما يقوله عيتاني هو من نسج مخيلته المسرحية الخصبة، لكن مكتبها كان قريباً من الزنزانة.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني