نظام الكفالة

ديالا حيدر – ناشطة نسوية ومسؤولة حملات لبنان في منظمة العفو الدولية
حقوق عاملات المنازل ليس موضوعا محصورا بهن ومنفصلا عن قضايانا، بل هو مرتبط مباشرة بالعدالة الاجتماعية في مجتمعنا وبتصورنا للسياسات والقوانيين التي نريدها ان تحمي حقوق الانسان لا ان تنحاز لشبكة مصالح تجارية.
نورهان شرف الدين – صحافية لبنانية
يوضع العمال وعملهم في صندوق التسليع القائم على الاستغلال بغية تحقيق العائلة المستقدمة “أعلى إنتاجية ممكنة” وتحقيق الشركة المستقدمة أعلى نسبة ربح.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
هضم حقوق العاملات الأجنبيات لا يقتصر على قضم رواتبهن أو حرمانهن منها فقط، بل إنه يمتدّ إلى ممارسات تتقاطع إلى حدّ كبير مع العبودية.
هناء بوحجي
رصد محامون وناشطون في الخليج 17 نوعاً لسرقة الأجور في الخليج تتفاوت في شيوعها بحسب فروقات صرامة القوانين المنظمة للأجور والعلاقة التعاقدية بين صاحب العمل والعامل. وبالإضافة إلى الأجر الشهري، تطال سرقة الأجور بدلات العمل الإضافي ومستحقات الإجازات ونهاية الخدمة.
مايا العمّار- صحافية لبنانية
استجاب مجلس شورى الدولة في لبنان لأصحاب مكاتب استقدام عاملات المنازل في لبنان، فانتصر لمصالح زمرة من المستفيدين على حساب ما كان من شأنه أن يحدّ من ممارسات الاستغلال والاتجار بحقّ أكثر من 250 ألف عاملة منزليّة في البلاد. فكيف حصل ذلك؟
غالية العلواني – صحافية سورية
تبدو البنود الواردة في العقد واعدة، على رغم أنها لا تتطرق إلى بعض العوامل التي تتعلق بالتمييز السافر الذي تتعرض له عاملات المنازل المهاجرات في لبنان بما يمهد الطريق لوصولنا إلى مرحلة يمكننا القول فيها إن نظام الكفالة قد أُلغي.
غالية العلواني – صحافية سورية
من المحبط أن نرى كل هؤلاء العرب غاضبون ويعربون عن تضامنهم مع الولايات المتحدة في هذه اللحظة، في حين لا أحد يتحدث عن العدالة للعاملات المنزليات المهاجرات
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
الأزمة الاقتصادية التي يعانيها البلد ألقت بثقلها على العاملين والعاملات، فبسبب عدم توافر الدولار باتوا غير قادرين على إرسال الأموال إلى بلدانهم، فيما تحويل العملة اللبنانية إلى الدولار لدى الصرافين بات يفقدها جزءاً كبيراً من قيمتها.
مايا العمّار- صحافية لبنانية
“لا أزوركم لأنّي أريد أن أحميكم وأحمي نفسي”. يشرح “ورد” لأهله سبب غيابه عنهم. صحيح أنّ في هذا السبب شيئاً من الحقيقة، لكنه يظل مدعوماً برغبة “ورد” بتفادي عناء سماع أهله وهم ينادونه باسمه القديم، أو يعيّرونه بكل ما يتّصل بمثليّته…
حسين مهدي – ريم طراد
كيف يستطيع شخص أن يطعن نفسه مرات عدة في عنقه؟ وأي ربطة شعر يمكن أن تخنق إنساناً؟ وأي ترف تتمتع به عاملة في لبنان لتغرق أثناء ممارستها “رياضة” السباحة في فيلا “مخدومها”؟ أسئلة لم تكلّف وسائل الإعلام نفسها عناء طرحها خلال تبنّيها/ نقلها روايات وصلتها من الوكالات أو القوى الأمنية. من هنا، أضحى واجباً طرح السؤال التالي: هل فعلاً انتَحَرن أم أنهن انتُحِرن؟
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني