نظام الأسد

كارمن كريم – صحفية سورية
الصور تشي بمكر النظام عن طريق إحضار معتقلين بصحة جيدة إلى حد ما عكس المعتقلين الذين أطلق سراحهم سابقاً والذين بدا عليهم الإرهاق والضعف الشديد، إلا أن النظام وقع في خطأ جديد وهو أن بعض المعتقلين كانوا مراهقين وهكذا أثبت، من دون قصد ربما، أنه يعتقل الأطفال ويعذبهم في سجونه.
“درج”
تناقل مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صوراً ادّعى ناشروها أنّها للحظة خروج المعتقلين الذين أفرج عنهم بموجب عفوٍ رئاسيّ صدر قبل أيّام في سوريا من سجن صيدنايا… ما صحة تلك الصور؟
ماريا شهيل
لقد سمعنا تفاصيل مجازر مروّعة حدثت في الثمانينات من فم الناجين وسكتنا وسكت معنا العالم كله، وشهدنا مجازر أخرى خلال السنوات الأخيرة، ونعرف بالاسم مجرمي حرب ولصوصاً وقتلة ومهربين ونتعامل معهم على أنهم جزء من هذا المجتمع العريق.
كارمن كريم – صحفية سورية
حوالى 5000 سوري افترشوا الطرق في صورة قاسية للمأساة السورية، إحدى الأمهات نامت عند سجن صيدنايا وحين فقدت الأمل انتقلت إلى منطقة جسر الرئيس، آلاف الأبرياء ما زالوا يقبعون في الداخل
كارمن كريم – صحفية سورية
“وسيم شعره ناعم يرده إلى الخلف وله وجه لطيف”، هكذا تصف الأم الحزينة ابنها… بتنا جميعاً نعرف وسيم الآن إذ نشرت العائلة صوراً له بالبدلة الرسمية وبابتسامة لطيفة.
نور الدين حوراني – كاتب سوري
كل مدني شاهدته في مقطع مجزرة التضامن، أعاد علي الألم ذاته، والشعور المرعب ذاته لحظة السقوط في الهواء. وأكد لي المنهجية التي يتم تدريسها لعناصر القتل والإجرام التابعين لنظام الأسد.
كارمن كريم – صحفية سورية
إنها مجزرة تستمر لحوالي 25 دقيقة، 25 دقيقة كافية لقتل 41 مدنياً ولا نعلم أن المجزرة انتهت إلا حين يسأل أحد الجناة: “في غيرو؟”، لكن في تلك اللحظة لم يكن هناك ضحية أخرى، كان الجميع في حفرة الموت الكبيرة.
عمر الخطيب
في هذا التحقيق الاستقصائي الذي يعتمد على المصادر المفتوحة والشهادات الحيّة وصور الأقمار الصناعية لمقابر تظهر فيها آثار التخريب والحفر والنبش، نكشف الأسلوب الذي اتبعته إيران و”حزب الله” في عمليات البحث التي مُنع فيها حضور الجهات الطبية السورية والأهالي مع ما يعنيه ذلك من خرق للاتفاقيات الدولية حول استخراج رفات قتلى الحرب مثل اتفاقيات جنيف الأربع لعام 1949، وما نتج من تخريب القبور والجثامين لسوريين مدفونين فيها.
كارمن كريم – صحفية سورية
تبدو الإمارات العربية كما لو أنها تقود الجهود العربية لإعادة العلاقات الديبلوماسية مع سوريا، ما يفتح فرصاً تجارية جديدة، إذ تُعتبر سوريا اليوم سوقاً جيدة بعد الحرب سواء للشركات التي ستساهم في إعادة الإعمار أو صفقات الطاقة.
ملاذ الزعبي- صحافي سوري
لا أعرف أين انتهى المطاف بصديقي وما هو موقفه من كل ما شهدته بلادنا التي جلنا في أرجائها، وكيف سيكون رد فعله إذا ما شاهد نفسه جالساً بجوار باسل المغيب منذ أكثر من تسعة أعوام.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني