fbpx

نصرالله

طارق اسماعيل – كاتب لبناني
هو التفاوض إذاً، التفاوض الذي صار اليوم مادةً للتنمر على أدبيات “حزب الله” وأسلوبه، اللذين طبعا مساره منذ الولادة حتى لحظة إعلان التفاوض.
ربيع فخري – باحث في علم الاجتماع
هكذا يكون الحزب وإبان الذكرى السنوية الأولى لثورة 17 تشرين قد قدم حبل النجاة الأخير للأوليغارشية اللبنانية ونظام نهب لبنان وقاد الثورة المضادة بكل تفانٍ بما يضمن إعادة إنتاج نظام المحاصصات ويبقي على مصالحه محلياً واقليمياً.
إيلي عبدو – صحافي سوري
يحيل الكذب والصدق، إلى نتائج متشابهة، في حال كان الصراع بين يمين شعبوي في إسرائيل، متمثل ببنيامين نتنياهو، وحركة إسلامية راديكالية في لبنان متمثلة بحسن نصر الله.
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
يريدنا نصرالله أن نقر بهزيمة المشروع الاميركي وإلا فنحن انهزاميون.هو يعرف غالباً أنَّ المشروع المهزوم هو عينه المشروع الذي تنتظر إيران، وحزبه ضمناً، معرفة سيده الجديد، وهي مفارقة لا تستقيم ومنطق الانتصار والهزيمة.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
لا يمكن فهم الأوهام، أو الآمال، التي يتوخاها هنية ومعه قيادة حماس من لقاء نصر الله وقيادة حزب الله، لا سيما بعد التحولات التي حصلت لهذا الحزب، منذ انغماسه في اللعبة الداخلية السلطوية في لبنان.
إيلي عبدو – صحافي سوري
“حزب الله” في لبنان مثلاً ما زال موضوع حيرة لدى الممانع المؤيد للربيع العربي، فهو “مقاومة” وفي الوقت عينه ميليشيات تقمع الشعوب…
باسكال صوما – صحافية لبنانية
“يعني إذا واحد بدو يزرع وما عندو مواد أوليّة، شو بيزرع يعني؟ هوا؟ يعني متل واحد بيقولوله غنّي بس صوته مانو حلو أو خانقينله ياه!”. هكذا يرد المزارع علي طه على الدعوات إلى الزراعة النشطة في الفترة الأخيرة، لا سيما تلك التي أطلقها أمين عام “حزب الله” حسن نصرالله، والتي دعا فيها الى الاعتماد على الزراعة مستخدماً تعبير “الجهاد الزراعي”!
ربيع فخري – باحث في علم الاجتماع
تحدّث أمين عام “حزب الله” مع الجميع، وجه رسائل لمختلف المكونات السياسية الداخلية وللمجتمع الدولي والولايات المتحدة لكنه قفز عن انتفاضة اللبنانيين منذ 17 تشرين الأول، تعاطى معها على أنها غير موجودة، أو أنها انتهت، أو ماتت، وحناجر الناس انطفأت…
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
السنة اللبنانيون هم اليوم أيتام في ظل النهاية التراجيدية لزعامتهم، فيما يعرض جبران باسيل على المسيحيين أن يستعيضوا عن الغرب بمحطة سلعاتا لتوليد الكهرباء. أما العمامة، فموقعها يبقى غامضاً في ظل الخيار الصيني، ذاك أنه لم يعرف عن الصينيين حبهم للعمامة.
نصري حجاج – سينمائي فلسطيني
“أنا لا يمكن نسياني فقد كنت الطالب الوحيد في الحوزة الذي كان مشغولاً بالألوان والرسم والذي هرب من الحوزة العلمية في النجف وعاد إلى حبيبته ليتزوجها”
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني