نساء

آية منصور – صحافية عراقية
اعتدنا كل يوم في العراق، على فكرة الاستيقاظ على أمور مشابهة مفزعة، كصوت رصاص، انفجار، صرخة أم على فقيدها… لكن هل لك أن تتخيل، أن تكون فتاة نائم، مستغرقة في أحلامها ربما، فتستيقظ على صوت شخص، يمسك عبوة “تيزاب” (حمض النتريك)، ومن دون مقدّمات يرمي السائل الحارق على وجهها؟
سلوى زكزك – كاتبة سورية
يوم جربت مريم ركوب دراجة ابن الجيران، صرخت بها أمها، “يا فضيحة مو ناقصنا مصايب”، وأجبرتها على ترك الدراجة وأدخلتها البيت لتنشر الغسيل…
مارسيل نظمي
الشيخ الأكثر حضوراً على منصات المشاهدة التلفزيونية والاجتماعية في مصر نصح الزوجة بالصبر، على رغم أنها تعرضت لعنف كاد يفضي الى القتل.الشيخ يحمل وروداً في يده في كل لقاء تلفزيوني يظهر فيه وكأنه يناصر السلام، لكنه فعلياً أضفى على العنف مباركة دينية .
خيوط – موقع يمني
رغم أن السرقات “النسائية” لم ترتقِ لتصبح ظاهرة، إلا أنها تنامت بصمت في السنوات الأخيرة.
آية منصور – صحافية عراقية
يلعب المبتزون على هشاشة العلاقة بين النساء وذويهن، المحكومة بمنطق ذكوري. وينفذون منها لابتزاز الضحايا: “لم يحصل توافق بيني وبين خطيبي فانفصلنا، وهو أمر طبيعي، لكني لم اتخيل يوما تهديده لي بجميع الصور التي كانت بيننا”…
مروة الصواف – صحافية مصرية
“أنا مش حاسة دلوقتي غير بالقهر والغضب، وخايفة مشاعري تتحول لندم، خايفة أندم إني اتكلمت، إني طلبت حقي، إني صدقت إن في أمل، خايفة أندم إني كملت في القضية”.
مروة الصواف – صحافية مصرية
“أنا حاسة إن حياتي في مصر عذاب سرمدي مش هينتهي إلا لما أموت…” استيقظتُ صباح أمس الجمعة على هذه الرسالة لصديقتي تعليقًا على خبر مقتل طبيبة شابة بمنطقة السلام الشعبية على يد جيرانها بعدما اقتحموا منزلها، واستباحوا بيتها، وجسدها بالضرب، ثم ألقوها من الطابق السادس بحجة استقبالها لصديق.
لينا أبو حبيب – باحثة وحقوقية نسوية لبنانية
سأحتفي بثورة أولئك الذين يعارضون النظام، والذين يحاربون القمع والظلم يومياً وبأساليب كثيرة مختلفة، والذين يرفضون الاستسلام…
“درج”
غدت جرائم قتل النساء جزءاً من صيرورة حياتهن في سوريا، وقد تقع في أيّ لحظة حتى لو بعد 36 عاماً كما حصل مع أمل، وقد تُقتل أيّ امرأة في أيّ عمر بالذريعة ذاتها.
باسكال صوما – صحافية لبنانية
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني