fbpx

نبيه بري

“درج”
صحيح أن لا كيمياء بين عون وبري، لكن بينهما ما هو أهم من الكيمياء. بينهما إيلي الفرزلي، الكيمياء البديلة، ناهيك بأن بينهما فيزياءه، أي “حزب الله”.
رامي الأمين – صحافي لبناني
نحن أمام قضية طلاق، تواجه فيها المرأة السلطة الدينية مدعومة من سلطة سياسية. هنا نشهد قصة انتزاع طفلين من امهما بقرار قضائي شرعي بسبب حظوة سياسية لوالدهما المحسوب سياسيا على حركة أمل…
رامي الأمين – صحافي لبناني
هل كانت جرعة “التطبيع” التي حصلت في مفاوضات الناقورة عالية بالنسبة الى حزب الله أم أنه يمكن هضمها تحت سقف مار مخايل كالعادة؟
درج
انفجار الطريق الجديدة هو بالنسبة لهذه السلطة تفصيل صغير أمام الجريمة التي ارتكبتها في المرفأ، وبحسبها من ابتلع انفجاراً نووياً في المرفأ لن “يغص” بأربعة قتلى جدد في الطريق الجديدة.
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
هو التفاوض إذاً، التفاوض الذي صار اليوم مادةً للتنمر على أدبيات “حزب الله” وأسلوبه، اللذين طبعا مساره منذ الولادة حتى لحظة إعلان التفاوض.
شربل الخوري – صحافي لبناني
بعد صرفي بأسبوع رفعت دعوى قضائية، لتحصيل حقوقي التي أهدرت بسبب مزحة لا علاقة لعملي بها، لكن القضاء لم يتحرّك… بل تحرّك بقضايا أخرى مسّت مشاعر سياسيين وأصحاب نفوذ!
رامي الأمين – صحافي لبناني
مستهجنو كلام بري، من الممانعين خصوصاً، يعلمون جيداً ظروف توقيع تفاهم نيسان، وأهمية هذا الاتفاق في رسم إطار للصراع مع العدو الإسرائيلي، يشرعن المقاومة، في مقابل الاعتراف الضمني بالمفاوضات مع إسرائيل كمقدمة لسلام مستقبلي مفترض.
ربيع فخري – باحث في علم الاجتماع
هكذا يكون الحزب وإبان الذكرى السنوية الأولى لثورة 17 تشرين قد قدم حبل النجاة الأخير للأوليغارشية اللبنانية ونظام نهب لبنان وقاد الثورة المضادة بكل تفانٍ بما يضمن إعادة إنتاج نظام المحاصصات ويبقي على مصالحه محلياً واقليمياً.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
فيما يحمي بري حرسه من المحاسبة ويقصيهم عن أي محاكمة أو قانون، على جرائم العنف التي ارتكبوها في وسط بيروت، ها هو في المقابل يذهب إلى مقاضاة إعلاميين ونشطاء، لأنهم انتقدوه!
درج
وجه المهانة الأبرز في مشهد بيروت في يوم الـ”لا ثقة”، تمثل في سيارات النواب العابرة بقوة قنابل الغاز، والمخترقة موجات المحتجين الساعين إلى منعها من الوصول إلى المجلس
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني