ميليشيات عراقية

آية منصور – صحافية عراقية
يا الهي، كم يحب العراقيون الحياة؟… كنا مستعدين للجلوس على الارض، او في اي مكان، من اجل تنظيف مسامعنا من أصوات الخراب والحزن، وتبديلها، ولو بساعات صغيرة، بصوت الأمل.
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
قرارات مقتدى الصدر السابقة بالانسحاب من العملية السياسية ضمن توقيتات معينة، كان لها غرض انتخابي لكسب الأصوات. وهو ما نجح به الصدر بوضوح.
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
اقتحام الساحات ولّد إصراراً لدى المتظاهرين على الاستمرار في نهج المطالبة بالحقوق وتحسين الواقع الخدمي لمدنهم، فكانت الناصرية واحدة من أهم المدن التي كانت سبباً في تغيير ثلاثة محافظين و9 قادة شرطة و3 من القيادات العسكرية الرفيعة المسؤولة أمنياً عن أربعة مدن في الجنوب.
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
الزاملي اختفى قبل اربعة ايام من العملية الانتخابية، ليتم انتشال جثته عشية الانتخابات النيابية مساء التاسع من تشرين الأول/اكتوبر من أحد الأنهار في الديوانية.
عفاف الحاجي – صحافية سورية
منذ الاحتجاجات الشعبية التي خلفت وراءها 565 قتيلاً وفقاً لإحصاءات الحكومة العراقية وآلاف الجرحى، لم تتوقف عمليات الاغتيال والاستهداف المباشر لنشطاء ومنتقدين في أنحاء البلاد…
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
هذا الاستهداف لن يكون الأخير، وهو يستهدف فاطمة البهادلي كما يستهدف ابنها علي الذي كان ناشطاً سياسياً.
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
قرار الصدر هذا لاقى تفاعلاً من أتباعه السياسيين والعامة فأغلب مرشحي الكتلة الصدرية المشاركة بالانتخابات أعلنوا انسحابهم تضامناً مع قرار قائدهم…
ميزر كمال- صحافي عراقي
أزمة في الوقود تعني أزمة في كل شيء، في الكهرباء، وفي المعامل، والمخابز، والدوائر الحكومية، أزمات متداخلة أدت إلى تعطل الحياة، فحينها لا شيء يزدهر غير الحرب، والموت، واللافتات هي أكثر الأشياء المتوفرة في المدن، لافتات القتلى، ومجالس العزاء.
محمد السلطان – صحافي عراقي
في المحصلة انتهت قصة الناشط علي المكدام بإفلات خاطفيه من العقاب وتعذيبه من دون قتله…
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
الموازنة الحالية لم تراع أساسيات حياة المواطن العراقي اليومية، ولم تعمل على التخفيف من معاناته، بل أسفرت التدخلات السياسية فيها عن تنفيعات لمصلحة المتنفذين…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني