مياه

خالد سليمان – صحافي وكاتب كردي عراقي
بعد سقوط النظام عام 2003 وبمجرد كسر السدود القامعة تم احياء الأهوار، ولم ينتظر السكان المحليون الدولة لترميم ما تم تخريبه، وقاموا بكسر تلك السدود التي بناها نظام صدام حسين وعادوا إلى مناطقهم، لكن كيف هو الحال اليوم؟
ترجمة – focus
تسبب النشاط البشري في إحداث أضرار بالغة على المياه الجوفية، والتي يُمكن في ما بعد أن تؤدي إلى حدوث كوارث بيئية وإنسانية. فماذا يتعين علينا أن نفعل؟
ياسمين ابراهيم
حزب “ميريتس” هو أقصى اليسار الرسميّ في إسرائيل. بلغ ذروة قوّته بين 1992 و1996، مع فورة السلام بعد مؤتمري مدريد وأوسلو، إذ نال 12 مقعداً في الكنيست قبل أن يتراجع وينكمش لاحقاً. هذا الحزب يواجه اليوم مشكلة، أو بالأحرى فضيحة، قد لا يستطيع الخروج منها بسهولة.
درج
ثلاث سنوات على الحرب في اليمن.. سقط عشرات القتلى والجرحى، وهجر الملايين من بيوتهم، ولا أفق واضح لتسوية النزاع بشكل سلمي.. فمن يتذكر اليمن السعيد؟
وحيد عبد المجيد – كاتب مصري
لم يحقق العرب قصة نجاح كبيرة في أي من مجالات الحياة منذ أن نالت بلدانهم التي كانت محتلة استقلالها، وازداد عددها من سبعة عند تأسيس جامعة الدول العربية عام 1945 إلى أكثر من عشرين. يجوز أن نعتبر الفشل، بدرجاته المتفاوتة، أكثر ما جمع العرب على مدى عقود طويلة.وينصرف الفشل هنا إلى معنى أبعد من المقصود في مفهوم الدولة الفاشلة. فشل العرب في بناء دول لها من اسمها نصيب، ويصعب اعتبار الكثير منها دولاً حتى قبل أن تفشل. كما أخفقوا في تحقيق حد أدنى من مقومات الاقتصاد الحديث وفق معاييره الكمية والنوعية. وارتبط الفشل السياسي والاقتصادي بعجز عن إقامة نظم تعليم، واستهانة بالعلم والمعرفة، وغيرهما من المحركات الأساسية للتقدم في هذا العصر.