fbpx

مونديال روسيا ٢٠١٨

وحيد عبد المجيد – كاتب مصري
مونديال روسيا قدم صورة طيبة لعالمنا، فهو “انتصر” على سياسات ترامب المتعصبة تجاه الأعراق غير البيضاء،وعلى سياسات نظام بوتين التي تعتمد على شحن المشاعر القومية بطريقة لا تخلو من عنصرية، و”انتصر” للنضال ضد التمييز العنصري ورموزه الكبار.
غيدا الطيارة
مثل رياضات محترفة كثيرة، تجاوزت كرة القدم حدود اللعبة، إلى الفضاء العام، وتحديداً السياسة.
يوسف بزي – صحافي وكاتب لبناني
بالنسبة لي ولكل أطفال العالم الثالث في الماضي والحاضر، تبقى الكرة التي صنعناها من الخرق والكلسات وحشوات الصوف والقطن، التي غالباً ما كانت تنفرط، هي الطابة التي تختزن ذكريات الشغف واللهو والمتعة، والتي علمتنا التعامل مع الربح والخسارة، الانتصار والهزيمة.
يوسف بزي – صحافي وكاتب لبناني
لا شيء غير الظفر بالكأس ما يرضي البرازيل “الجديدة”. هذا قدر منتخب “السيليساو”، أن يعيد لكرة القدم روحها الكرنفالية الراقصة، أن يمنحها طعمها الحريف والحار، ألوانها الصاخبة وإيقاعاتها المجنونة.
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
شاركت إيران أربع مرات في مباريات كأس العالم، لعب منتخبها الوطني 12 مباريات، فاز مرة واحدة، تعادل ثلاث مرات، خسر ثماني مرات، سجل سبعة أهداف ودخل شباكه 22 هدفا. هذا هو باختصار تاريخ إيران في كأس العالم بالأرقام.
وحيد عبد المجيد – كاتب مصري
ثقافة الرجل الأوحد، أو البطل المُنقذ، هي التي تجعل مشاركة محمد صلاح في المونديال مسألة “حياة أو موت” بالنسبة إلى كثر من المصريين المولعين بهذه اللعبة.
يوسف بزي – صحافي وكاتب لبناني
يعلمنا التاريخ أن الألمان بأسوأ حالاتهم يصلون إلى الربع النهائي، ومنتخبهم الرديء يصل إلى نصف النهائي، وفي معظم الأحيان يلعبون المباراة النهائية. ولولا خطيئة الحكم عام 1966 الذي احتسب هدفاً للإنجليز لم يدخل المرمى، لكان الألمان اليوم متساوين مع البرازيل بعدد مرات الفوز بكأس العالم.
يوسف بزي – صحافي وكاتب لبناني
من هتلر الى فرانكو مرورا ً بصدام والقذافي ومبارك وبيرلسكوني وشيراك وصولا الى بوتين وميركل وأمراء الخليج، كيف أثر شغف الحكام والزعماء بكرة القدم على اللعبة وعلى السياسة.. ..
يوسف بزي – صحافي وكاتب لبناني
لاعبون عرب ولاعبون من أصول عربية تألقوا في الماضي في مباريات كأس العالم. مونديال 2018 قد يكون مناسبة جديدة لتألق الكرة العربية على صعيد الفرق وعلى صعيد اللاعبين.
يوسف بزي – صحافي وكاتب لبناني
أثمر تطور كرة القدم في العالم العربي، بالعقدين الأخيرين، حيازة أربعة منتخبات عربية على بطاقات التأهل إلى مونديال روسيا 2018.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني