fbpx

ممانعة

إيلي عبدو – صحافي سوري
حصر الاستعمار بين الشر المطلق والخير المطلق، يحيلنا نحن شعوب هذه المنطقة، إما إلى “مقاومين” و”شهداء” أو “مستسلمين”، و”منبهرين” بنماذج يقدمها لنا الخارج.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
مشكلة جمهور “المقاومة” و”الممانعة” أن منظومته المفاهيمية مغلقة على شعار محاربة الإمبريالية والصهيونية، فقط، وأن هذه المنظومة باتت منفصلة تماماً عن رفض الاستبداد والفساد والطائفية.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
فعلها آلان بيفاني، المدير العام لوزارة المالية، واستقال. السبب كان خلافه مع مصرف لبنان ومع المصارف، لكن السلطة التي هي أنتم هي من انقلب على خطة الإنقاذ واعتمد خطة المصارف. لا يحصل شيء من خلف ظهركم ومن دون موافقتكم.
أحمد الأحمد – صحافي سوري
حتّى الآن، هناك أسئلة كثيرة لم يُجب عليها “قانون قيصر”، الموجه ضد النظام السوري، ومن أبرز هذه الأسئلة: “هل يتمكّن قانون قيصر من تعطيل الآلة العسكرية والقبضة الأمنية للنظام السوري طالما أنّه سُمّي قانون حماية المدنيين؟”.
إيلي عبدو – صحافي سوري
وزعت الممانعة فهمها لناسها، على مدار المعتقلون الذين صور قيصر جثثهم الهزيلة والموشومة بآثار التعذيب الوحشي، هم تكثيف لإنسان الممانعة الذي إن خرج عن ترسيمة “الأداة” أو “الشهيد”، اقتلعت عيناه أو انتزع عضوه الذكري أو شويت يداه أو أو أو…
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
لم يبدِ “حزب الله” ذكاء كافياً في تحويله النقاش حول سلاحه إلى الشارع، ذاك أن مقولة “سلاح المقاومة” صارت تردنا مباشرة إلى بعدها الأهلي والمذهبي، من دون أن يتوسط بينها وبين مشاهد الشارع وعبارات مثل “شيعة شيعة شيعة” أي فكرة أو مقولة أو ادعاء.
إيلي عبدو – صحافي سوري
في تحوّل استذكار الكاتب اللبناني الراحل سمير قصير، رثاء وحسرة ومديحاً، تقليداً لدى عدد كبير من السوريين، انفصال حاد مع أحوال سابقة، معطوف على بلوغ أحوال جديدة غير مدركة بما يترتب على الإدراك، من أفكار وقناعات وتصورات.
غياث الجندي – صحافي سوري
“هل تشتاق إلى سوريا؟” سألني أحد الشباب فجأة حين رأى نظري يسرح باتجاه درعا.”لا ليس هنالك اشتياق”.”لماذا أتيت إلى هنا إذاً؟” سألني. أجبته: “لأرى سوريا من الجهة الأخرى”.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني