fbpx

مقابر جماعية

نوزت شمدين – صحافي عراقي
ألقى مئات أهالي الضحايا وبعيون دامعة نظرة على أسماء أبنائهم في قوائم الموت وعادوا ليعلنوا عن أحزانهم خلف أبواب بيوتهم الموصدة.أبناؤهم قد يكونوا في هذه الهوة السحيقة التي تعددت أسماؤها : حفرة الموت أو الرعب أو مقبرة الخسفة.
حسين جمو – كاتب وصحافي كردي سوري
31 عاماً من الموت ثم أعود إلى الحياة وحيداً بين كومة من الجثث. ألا أستحق أن تُروى قصتي إلى جانب أهل الكهف؟
ترجمة – Iran Wire
يتبيّن في هذا التقرير كيف أنّ النظام الإيراني خرّب المقابر الجماعية لعمليّات الإعدام صيف 1988 عبر تسويتها بالجرّافات ومدّ طرق وأرصفة من أماكن هذه المقابر، أو إقامة مقابر حديثة فوق المقابر الجماعية أو جعلها مكبّات للقمامة، وكلّ ذلك بهدف طمث آثار هذه المقابر وتخريبها…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني