مفوضية اللاجئين

صفية مهدي – صحافية يمنية
“بينما نواصل مشاهدة الفظائع التي تتكشف في أوكرانيا، وندعو إلى إنهاء فوري للصراع ووصول المساعدات الإنسانية، أنا هنا في اليمن لدعم الأشخاص الذين هم أيضاً في أمس الحاجة إلى السلام”.
ترجمة – WSJ
يرى ديبلوماسيون غربيون أن العقبات التي يلقيها النظام في طريق عودة اللاجئين تبين أن الرئيس الأسد، الذي يدرك الضغوطات التي يشكلها اللاجئون على الدول المجاورة، يرغب في استخدامهم كورقة مساومة لتأمين المساعدات الخارجية والإعفاءات من العقوبات.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني