مفقودو الحرب

كارمن كريم – صحفية سورية
لا يقلُّ ألمُ فقدانِ المغيبين قسراً مع الوقت، تتكرر الأسئلة ذاتها في كلّ صباح: أين هو؟ هل هو حيٌّ؟ ماذا يأكل، كيف ينام، ماذا يشرب؟ أسئلةٌ تغذيها التخيلات المرعبة عن نهاية الأبناء والأخوة والآباء كما تغذيها الآمال أيضاً.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
“أنا بقيت صرّخ وبعدني عم صرخ إنه ما بدي مفقودين جداد. بدي حلّ للقضية حتى ما يصير في ضحايا جداد… صار في ضحايا جداد”. تشبّه حلواني السياسة المتبعة في تحقيقات قضية تفجير المرفأ بالسياسة التي اتبعتها السلطة مع أهالي المفقودين .
باسكال صوما – صحافية لبنانية
في الذكرى الـ15 لانسحاب الجيش السوري من لبنان، تشهد أبنية مدرسة الآباء البيض في بلدة رياق البقاعية على جزء صغير مما فعله النظام السوري في البلاد.
علاء رشيدي – كاتب سوري
“تذكر الحرب، وتحليلها ومحاولة فهمها، تؤدي إلى عدم وقوعها مجدداً، وليس تجاوزها بادعاء النسيان”.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني