معسكرات تدريب

وليد النوفل – صحافي سوري
يكشف هذا التحقيق عمليات تجنيد الأطفال السوريين من قبل المليشيات الإيرانية وتلك التي تتلقى دعماً إيرانياً، وعمليات التضليل الإعلامي التي يتم استخدامها من قبل هذه المليشيات والمؤسسات الثقافية والدينية الإيرانية لهذا الغرض.
ميسر الأداني وفريق “نيريج”
بعد نحو أربع سنوات من هزيمة التنظيم، ما زالت مشكلات الأطفال العائدين من الخطف ممن يحتاجون الى دعم نفسي ومادي مركونة جانباً، فيما يظل مصير مئات المفقودين مجهولاً، وتنتظرهم عائلاتهم طويلاً، على أمل العثور عليهم ذات يوم ربما في مخيم الهول أو في مناطق المعارضة السورية أو حتى في تركيا.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني