مرضى السرطان

مصطفى إبراهيم – حقوقي فلسطيني
قصة سليم الحزينة هي قصص كثيرين من فلسطينيي غزة، الذين إذا لم يقتلهم المرض، قتلتهم المماطلة والإجراءات المعقّدة والمهينة، فيدفع المريض ثمن الحصار من جهة والبيروقراطية والفساد من جهة أخرى.
ميساء بلال – كاتبة سورية
الانتظار جزء من المرض، لكن الدواء المجاني يبعث الشعور بالامتنان ولا مانع من استكمال العلاج خلال رحلة العودة إلى البيت.
شربل الخوري ونور مخدر
ما كانت تشهده العيادات الخاصة من زحمة في المواعيد والاستشارات والمراجعات لم يعد موجوداً اليوم. أصبحت تسعيرة المعاينة فيها تتراوح بين 200 إلى 300 ألف ليرة، وبذلك لجأ كثيرون إلى المستوصفات أو مراكز الرعاية الصحية، التي لا تتعدى تسعيرة المعاينة فيها 20 ألف ليرة.
مي ابو حسنين – صحافية فلسطينية
تبقى النساء من الفئات الأكثر تهميشاً والأقل حظاً؛ بخاصة في ظل الأزمات الصحية والحروب التي تمر على قطاع غزة؛ الأمر الذي يستوجب تقديم الدعم المادي والمعنوي لهن.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
مرضى السرطان في الشارع! إنه الارتطام الذي كنا ننتظره ونتساءل عن شكله وعن دويه. لا شيء يمكن أن يفوق هذا الحدث فظاعةً.
يونس عيسى – صحافي عراقي
“المرضى من الفقراء المعدمين هم من يراجعون لتلقي العلاج في مستشفيات نينوى لأنهم لا يقدرون على تحمل كلف النقل والإقامة والعلاج في أماكن أخرى”، و”إزاء نقص العلاجات والأجهزة الطبية في نينوى، الكثير من المرضى يموتون بصمت”.
صهيب جوهر وجنى بركات
“لا نستطيع وضع احتمالية عدم انفجاره، إن أي شيء بالقرب منه كحرق الإطارات الذي يحدث باستمرار لاستخراج الحديد وبيعه بالقرب من هذا المطمر، قد يؤدّي إلى انفجار”…
ترجمة – Foreign Policy
أوضحت النتائج أنّ الأضرار التي هددت المرضى الإيرانيّين ليست بالأساطير!
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني