fbpx

مدرسة الراعي للبنات

درج
في المذبحة الأخيرة، ليس القاتل وحده هو المجهول، حتى هوية بعض الضحايا الأطفال مجهولة.تداولت وسائل الإعلام الاجتماعي أيضاً قصة أم هرعت إلى المدرسة لتكتشف أن ابنتها قتلت في الانفجار لتصرخ مفجوعة: “ابنتي ماتت وهي جائعة”.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني