fbpx

مخيم الركبان

أحمد الأحمد – صحافي سوري
في منطقة صحراوية نائية، تقع على المثلّث الحدودي بين سوريا والعراق والأردن، أنشأ نازحون مخيّماً عام 2014 عُرف بـ”مخيّم الركبان”، تقول عنه وسائل الإعلام إنّه “أسوأ مكان على وجه الأرض”.
سلطان الجلبي – صحافي سوري
“خرجنا من تدمر عقب هجوم تنظيم (داعش) عام 2014، تنقلت مع أسرتي المؤلفة من 7 أشخاص في الصحراء أياماً، وفي النهاية كان الطريق الوحيد المفتوح أمامنا يؤدي إلى مخيم الركبان على الحدود الأردنية- السورية.كل الطرق المؤدية إلى المناطق المأهولة أغلقت أمامنا وكانت الصحراء ملجأنا الوحيد”.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني