مخيمات

أحمد حاج حمدو – صحافي سوري
ماذا يعني تفشّي فايروس “كورونا” في منطقة لا لصاقات جروح طبّية فيها ولا معقّمات أو حتّى أدوية خافضة للحرارة؟ هذا السؤال ليس محض افتراض أو تخيّل، بل هو حقيقة يعيشها أكثر من 10 آلاف مدني في منطقة تفتقر إلى أبسط مقوّمات العيش سواء البشري أو الحيواني أو النباتي.
غياث الجندي – صحافي سوري
حالات القلق المنتشرة في المخيم لخصتها لاجئة خمسينية أثناء خروجي من موريا، “ما تطول! رجاع لهون… طبعاً إذا لقيت حدا مننا عايش”.
فايز سارة – كاتب وسياسي سوري معارض
العنصرية ضد اللاجئين السوريين في لبنان، تأججت بفعل جهود تشاركية ووسط بيئة محلية وإقليمية ودولية ساكته أو مسايرة، فبلورت خطاب كراهية واسع الحضور في الواقع اللبناني
جاد شحرور – صحافي لبناني
احترق منزل ملكة، الذي كان عبارة عن غرفة من الحديد والتنك في إحدى العشوائيات الملاصقة لضاحية بيروت. احترق وجهها ويدها، واستطاعت بعد فترة بفضل بعض المساعدات أن تشفى. إلا أن هذه النار لم تكن الحريق الأول في حياتها.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني