fbpx

محمود عباس

محمود زغبر – صحافي فلسطيني
“لا أفق لما بعد الانتخابات، طالما أن إسرائيل لا تزال هي اللاعب الأساسي في المنطقة وهي لا تُفضل أن تحدث، ولكنها ترى ومعها الولايات المتحدة، أن الانتخابات إذا أجريت فلا بأس في ذلك”.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
ليس للشعب الفلسطيني من يمثله، إلى حين استعادة المنظمة وإعادة بنائها على أسس جديدة وطنية وتمثيلية ومؤسسية وانتخابية، وفق مبدأ وحدانية الشعب والأرض والقضية والرواية التاريخية.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
الانتخابات لا تخرج الفلسطينيين من أزمتهم المستعصية، وإنما قد تمهد لذلك، في حال استمرت بكل حلقاتها وهي تفيد مرحلياً بتأكيد أن الشعب هو سيد مصيره…
مصطفى إبراهيم – حقوقي فلسطيني
لم تخبُ انتفاضة العشائر وبعض القوى الدينية في الضفة الغربية رفضاً لتطبيق اتفاقية “سيداو”، حتى وصلت جائحة “كورونا” التي اجتاحت العالم، فتعمّقت أزمة النساء وأوضاعهن الاقتصادية والاجتماعية خلال العزل والحجز المنزلي.
مصطفى إبراهيم – حقوقي فلسطيني
أخبار “كورونا” المتسارعة في فلسطين تشعر الفلسطينيين وكأنهم يعيشون أجواء الحرب بخاصة في غزة، بعد وقوع إصابات بكورونا في الضفة الغربية بخاصة مدينة بيت لحم.
مصطفى إبراهيم – حقوقي فلسطيني
تعود القصة إلى عام 2017، عندما اتخذ الرئيس الفلسطيني محمود عباس جملة من الإجراءات هي بالأساس عقوبات ضد قطاع غزة بتقليص رواتب موظفي السلطة الفلسطينية بذريعة إجبار “حماس” على إنهاء الانقسام.
خالد منصور- كاتب مصري
ما هو الأسوأ الذي يمكن أن يحدث للفلسطينيين لو رفضوا خطة لا تفعل شيئاً سوى أنها تجعل حياتهم القائمة “شرعية” ومأساتهم الراهنة “قانونية”
مصطفى إبراهيم – حقوقي فلسطيني
دعت العشائر الفلسطينية إلى إغلاق جميع المؤسسات النسوية وما يدور في فلكها في فلسطين.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
من أكبر ادعاءات أو “كذبات” الحياة السياسية الفلسطينية، بل وأكثرها تندّراً ربما، الحديث عن صفة المستشارين، أي مستشاري الرئيس
مصطفى إبراهيم – حقوقي فلسطيني
جدلية السياسة والهيمنة وعدم قبول الآخر والكراهية، وعدم الإيمان بالعدالة والشراكة السياسية، وحقوق الإنسان، وما يمثله الانقسام والصراع الفتحاوي الحمساوي من اعتداء على سيادة القانون أصبحت من سمات الوضع الفلسطيني
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني