محمد رعد

جهاد بزّي – كاتب لبناني
كان ينبغي لعلي مراد أن يعبس ولو قليلاً في الصورة كي يكون أكثر إقناعاً بأنه جدي في خوض الانتخابات في الجنوب، ضد الثنائي الإحفوري، الذي لا يقبل مزاحاً في تفسيره الديموقراطية، بأنها خليط من ثأر ديني تعود جذوره إلى قرون خلت، ومواجهة لمؤامرة مستمرة.
مريم سيف الدين – صحافية لبنانية
بررت الخزانة الأميركية قرارها بأن من” وردت أسماؤهم إما حولوا أموالاً إلى خارج لبنان أو أنهم متورطون بصفقات بالتراضي وبهدر المال العام وغير ذلك، وعليه فلتتخذ النيابة العامة التمييزية والمالية الإجراء القانوني إما لإنصاف هؤلاء بحال لديهم تبرير وإما لإنصاف الشعب اللبناني”.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني