محمد الطاهري

“درج”
في ظل استمرار المماطلة ونهج إخفاء الحقائق، يبقى الطاهري وسواه من الصحافيين فريسة سهلة، ما دام لا أحد يسأل، ويُمنع ذووهم من التصريح، أما المحاسبة فلا تأتي أبداً!
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني