محافظة تعز

مبارك اليوسفي – حقوقي يمني
تنوعت الانتهاكات من إعاقة المساعدات إلى منع المنظمات الإنسانية، ومنع عمل مسح ميداني مستقل لمعرفة الأسر الأكثر احتياجاً في صعدة، إلى إجبار المنظمات على تسجيل الأشخاص التابعين والموالين لها، وحرمان كثيرين من الأكثر احتياجاً من المساعدات لا سيما غير الموالين للجماعة.
“درج”
في ظل استمرار المماطلة ونهج إخفاء الحقائق، يبقى الطاهري وسواه من الصحافيين فريسة سهلة، ما دام لا أحد يسأل، ويُمنع ذووهم من التصريح، أما المحاسبة فلا تأتي أبداً!
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني