fbpx

ماكرون

أحمد عيساوي – كاتب لبناني
خطوة الاحتفال في ذكرى قيام الجمهورية الثالثة التي أحيتها فرنسا هذه السنة بدعوة استثنائية من الرئيس ماكرون توّجهت بخطاب مثير للجدل في البانتيون، تناول ممكنات استمرار الجمهورية الخامسة ومعاني المواطنة التي يحملها كل فرنسي اليوم.
“درج”
تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي تصريحاً يدّعي ناشروه أنّ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تحدّث عن “محبة الشعب اللبناني وفيروز للرئيس اللبناني”… فما صحة هذا الخبر؟
رامي الأمين – صحافي لبناني
العثور على ناجين؟ التعبير بحد ذاته مثير للقهر. أي نجاة في بلاد ترزح كلها تحت خط القهر؟
“درج”
إنه المبنى نفسه الذي اختارته إعلامية لتعرض أمام ركامه فستاناً قالت إن عائدات بيعه ستكون من نصيب المنكوبين. كل هذا كان يحصل إلى جانب نبضات قلب يخفق تحت الركام.
عليا ابراهيم – صحافية وكاتبة لبنانية
بدا ميشال عون معنياً بقضية واحدة تخصه وحده، مظلوميته هو وتياره وصهره وعائلته. بدا رئيساً لبلد يتهيأ للموت في مناسبة بلوغه المئة من عمره. ضحالة لبنان هذه هي التي سمحت لنجم ماكرون أن يسطع …
باسكال صوما – صحافية لبنانية
كنا نراقب صورهما التي تمّ تسريبها بعد اللقاء الذي كان بعيداً من الإعلام، بكثير من الدهشة، كأننا صدّقنا لتوّنا أن فيروز حقيقية وأن لها بيتاً وضحكة وأن بابها يُفتح… إنما ليس لنا.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
أنت أيها السيد ماكرون، جئت أيضاً لتقول لنا أننا انتخبنا حزب الله وعلينا أن نتعايش مع سلاحه! أنت نفسك لا تمارس ما طلبت منا أن نفعله. أوروبا كلها صنفت الجناح العسكري لحزب الله تنظيماً إرهابياً. نحن نعيش في ظل الجناح العسكري للحزب. فهل يحق لكم ما لا يحق لنا؟ وأي قانون عادل لانتخابات ستجري تحت وصاية هذا السلاح؟
جلبير الأشقر – أكاديمي وكاتب لبناني
ها هو ماكرون يسعى جهده إلى إحياء الائتلاف والوصايتين، بما يعزّز وصاية ثالثة هي وصاية الوسيط الفرنسي.
سندريلا عازار – صحافية لبنانية
سيدي الرئيس، “تبقى ميّل، تبقى سئال”، ولكن فلتأخذ من تريده رئيسًا لحكومة لبنان المقبلة ولتجعل منه رئيسًا على حكومتكم في باريس فهنا لا عودة إلى ما قبل 17 تشرين 2019.
رامي الأمين – صحافي لبناني
لبنان الرحبانيان وفيروز اذاً لا زمان ولا مكان له. أما لبنان ماكرون الذي يزوره الرئيس الفرنسي بمناسبة مئويته، فلا تبدو الزيارة قادرة على فرض تغيير سياسي بقدر غرقها في الرومانسية الرحبانية…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني