fbpx

ليندون جونسون

حازم صاغية – كاتب لبناني
1968 كانت سنة عظيمة. سنةً أمميّةً إذا صحّ التعبير. سنةً عضويّة: ما يحصل هنا، ينعكس هناك. الطلب على الحرّيّة والتقدّم في صعود. قبل خمسين عاماً بالتمام، بدا أنّ التاريخ يقفز قفزاً. أنّه متّجه لا محالة إلى حيث يأمل الأمل. بدا للرائي أنّ الرؤية تزيح الغيم وتستولي على الأفق. أنّ التاريخ خطّ صاعد. اليوم نعرف أنّ ذلك كان وهماً مأهولاً بالنوايا الحسنة. إلاّ أنّ 1968 كان يُغري بالتوهّم. أربعة أحداث كبرى تلاحقت عامذاك وكان لها إسهامها الكبير في صنع العالم.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني