fbpx

لويس فرخان

ترجمة – هآرتس
الحراك النسائي في الولايات المتحدة يعيش أجواءً احتفالية بعد الانتخابات الأخيرة، غير أن الخِلاف والشِقاق مزّقا الحركة، ويرجع سبب ذلك في الأساس إلى رفض ثلاثة من أصل أربعة رؤساء مشاركين للحركة- وهُم تاميكا مالوري وكارمن بيريز وليندا صرصور- بأن ينأوا بأنفسهن بعيداً عن مؤسس حركة أمة الإسلام المثير للجدل، لويس فرخان.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني