لجوء

ايلي كلداني – ناشط في مجال التنمية المحلية
آلية التدخل هنا مختلفة عن تلك المعتمدة في باقي الازمات وليس السبب أن هذه المنظمات تفرق بين لاجئ ابيض مع عيون ملونة وآخر أسمر او عربي  بل لأن الأزمة تحصل في بلاد مجهزة ومحضرة لجميع انواع الكوارث وتعرف جيدا كيفية إدارة الأزمات. يظهر ذلك جليّا اذا ما قارنّا بين كيفية تعامل لبنان او الأردن مع أزمة النزوح السوري وكيف تدير الدول الأوروبية أزمة النزوح الأوكراني.
ورد زراع – كاتب و رسام فلسطيني سوري
لقد جئنا إلى الحياة جميعنا كأطفالٍ جميلين، واثقين بالحياة، ومفطورين على الحب. إذا لم نعد كذلك الآن فلأن عوائق كثيرة سممت أرواحنا وثقبت ثقتنا فتسرب إلينا الخوف من كل أمل.
سامان داوود – صحافي عراقي
“ما كان للطلبة أن يخرجوا مطالبين بحقوقهم البسيطة لولا أن كيل المواطنين الأكراد قد طفح نتيجة الوضع الاقتصادي الصعب”
“درج”
بعد 10 سنوات منهكة ما زال السوريون يختارون الليل ليداروا به هويّاتهم ويعملوا ومن ثم يخرجون نهاراً بحثاً عن قوتهم، في حياة لا تبدو عادلة وإن سئلوا، لكن أهذه حياة؟ يردون بخيبة: لا نريد أن يجوع أطفالنا.
نور صفي الدين – صحافية وناشطة لبنانية في المجال النفسي-اجتماعي
حذف الفيديو ليس صحوة بل نتيجة مواجهة بين الرأي العام والإعلام الذي يحاول تبرئة نفسه حين يشتد به الحرَج. فهناك حاجة ملحة لأن يعيد الإعلام النظر بمهمته الاجتماعية.
ميسا العمودي – كاتبة وصحافية سعودية
إن نجح اليوم ما يحدث في أميركا فقد يغير المشهد وقد يجعله إنسانياً أكثر…
غياث الجندي – صحافي سوري
“هل تشتاق إلى سوريا؟” سألني أحد الشباب فجأة حين رأى نظري يسرح باتجاه درعا.”لا ليس هنالك اشتياق”.”لماذا أتيت إلى هنا إذاً؟” سألني. أجبته: “لأرى سوريا من الجهة الأخرى”.
ترجمة – The Guardian
وصَفَ مسؤول رفيع المستوى في الاتحاد الأوروبي، قريب من السياسات الليبيّة، استراتيجيّة الاتحاد في البحر الأبيض المتوسّط بأنها “قنبلة سياسيّة موقوتة”.
غياث الجندي – صحافي سوري
حالات القلق المنتشرة في المخيم لخصتها لاجئة خمسينية أثناء خروجي من موريا، “ما تطول! رجاع لهون… طبعاً إذا لقيت حدا مننا عايش”.
فداء نعمة – صحافية سورية
أم رشيد لا تخشى فيروس كورونا المرعب بل تبتسم بخجل من حزنها وهي تحاول لفظ اسمه بصعوبة، متذكرة كيف صرخ أحدهم بالمتجمهرين أمام باب الفرن باعلى صوته “الكورونا وصل عالمهاجرين”.”الجميع ابتسموا وهم يوجهون أنظارهم جهة القصر”…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني