لبنان

ميريام سويدان – صحافية لبنانية
يترافق كل شتاء مع وفاة عدد من الأطفال بسبب البرد، فيما تجدد المناشدات يومياً لإيجاد حل نهائي لعذابٍ ما زال السوريون عاجزين عن تفاديه.
هديل مهدي – صحافية لبنانية
الاستخدام المفرط لقنابل الغاز مسيل الدموع وإطلاق كم هائل من الرصاص المطاطي بشكل عشوائي من قبل قوى مكافحة الشغب ومن مسافة قريبة، أدى إلى إصابات مباشرة في الرأس والوجه، وإصابات أخرى أدت إلى بتر أطراف وفقدان النظر وارتجاج وكسر في الجمجمة.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
أعادت التظاهرات والمواجهات التي شهدتها بيروت في اليومين الفائتين إحياء نقاش قديم، سبق أن تولى في الماضي اقتراح تفسيرات للمحن اللبنانية المتعاقبة منذ نشوء الكيان. والنقاش هذا يدور حول علاقة الريف بالمدينة، أو الأطراف بالمركز.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
الحساسية المفرطة حيال مشهد فتية الطوائف يحطمون مصرفاً أو يستهدفون البرلمان، يجب أن تُوجه نحو السلطة الوقحة للمصرف وللبرلمان. ويجب أن يُشهر في وجهها إصبعاً يشبه اصبع حسن نصرالله حين يشهره في وجه خصومه في “14 آذار”.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
اتسمت الليلتان الأخيرتان بعنف مفرط لم تشهده الانتفاضة اللبنانية منذ بدايتها… هنا بعض الصور التي تُظهر مشهدية ليلتي العنف في بيروت.
باسكال صوما – صحافية لبنانية
نزلت ريا بكل ثقة لتخبر عشرات الصحافيين وآلاف الجالسين في بيوتهم إنّ “عناصر قوى الأمن تعبوا”، لذلك باتوا يستخدمون العنف!
هديل مهدي – صحافية لبنانية
القضية لم تحسم بعد، ولا تزال تشغل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بحيث أنه كلما ظهر تفصيل جديد في القضية تزداد الأسئلة صعوبة.
شربل الخوري – ناشط سياسي لبناني
عندما يقوم هؤلاء الثوار “المزيفون” بإزعاج هذه الشريحة الواسعة، من سلطة ومصارف وأمن وإعلام مصارف و”ثوار سلطة”، فمن أين سنعثر على أفضل منهم لتمثيل مطالب الانتفاضة؟
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
مودعون كثر يعمدون إلى سحب شيكاتهم ثم تسييلها لدى صرافين لقاء “عمولة” تصل إلى 35 في المئة. مما يحتّم وجود علاقة بين سوق الصيارفة والمصارف، التي لا تفشل بابتكار حيل لاستغلال المودعين.
هديل مهدي – صحافية لبنانية
هل ما حصل في شوارع بيروت في اليوم الـ90 من الاحتجاجات هو “عنف”! السؤال طرحه مواطنون كثر صبيحة ليلة المواجهات والشغب، في ظل اتهام بعض الناشطين وأطراف سياسية للثنائي الشيعي حركة أمل وحزب الله بالمسؤولية عن إرسال محتجين شاركوا في أعمال تخريب
درج
اعتقد أمين عام “حزب الله” حسن نصرالله أن اهتزاز النظام الإقليمي سيقضي على الانتفاضة، وأن الناس سيخافون، وأنه صار يمكن أن يفرض عليهم حكومته، ولم يلفته أن تظاهرات تُنظّم في إيران والعراق، وأن الفشل ممتد من بيروت إلى طهران
شربل الخوري – ناشط سياسي لبناني
يبدو أن الحاكم هو الوحيد الذي لا يزال يعترف بالسعر الرسمي لليرة مقابل الدولار، أي 1516 ليرة، والأرجح أن أصدقاء سلامة الإعلاميين جورج ومارسيل غانم اللذين استضافاه ليقول ما قاله ربما هما أيضاً لا يتقاضيان راتبيهما بحسب سعر الصرف الرسمي.
بوناصر الطفار – كاتب ومؤدي راب لبناني
لا يكاد يخلو نقاش محتدم حول تدخّل “حزب الله” العسكريّ في سوريا من الجملة الرنّانة التي يستعملها مؤيدوه لحسم الجدل، “لو ما الحزب فات على سوريا كان داعش اغتصب أختك وأمك ومرتك”.
باسكال صوما – صحافية لبنانية
وقف نقيب الصحافة اللبنانية عوني الكعكي وراء الميكروفون قبيل المؤتمر الصحافي وانطلق في مقدمة تبخيرية تقديسية، معلناً التضامن مع غصن، واصفاً إياه بالرجل الاستثنائي.
ساندي الحايك ورهام منصور
تبنت معظم وسائل الإعلام هذه الرواية البطولية مغفلةً جوانب أخرى من القصة. فبينما تم التركيز على هوية السارق “سوري الجنسية”، تجاهل البعض أنه كان يحمل مسدساً خلبياً وأنه يعرف البيت وأصحابه جيداً.
مايا العمّار- صحافية لبنانية
في استدعاء نضال أيوب ما يُنبئ بتكريس المزاجيّة القضائيّة نهجاً والتموضع مع النافذين وجهةً، على قاعدة هيا نستدعي الأعزل في وجه الشبكة، والأضعف في وجه الأقوى، والثورة في وجه السلطة.
شربل الخوري – ناشط سياسي لبناني
لم نرَ استنكارات الحزب الشيوعي وتفجّعه على المتظاهرين العزّل في الانتفاضتين العراقية والإيرانية الذين كانوا ضحايا “الشهيد” البطل قاسم سليماني.
باسكال صوما – صحافية لبنانية
في جمهورية جبران باسيل ستفتح عينيك صباحاً على صور لرجل يمرح مع فتيات كثيرات تملأ الصفحات، وستعرف بعد حين أن هذا الرجل مرشح ليكون وزيراً للطاقة.
هديل مهدي – صحافية لبنانية
من يجول في مناطق نفوذ “حزب الله” في الضاحية الجنوبية أو في جنوب لبنان سيلمس ثقل الخبر، فهناك ما يذكر بأجواء هذه المنطقة يوم اغتيل عماد مغنية، رفيق درب سليماني عام 2008 بتفجير في سوريا.
حازم الأمين وشربل الخوري
إعلانات المصارف تحاصر كل الشاشات اللبنانية، لا سيما تلك التي قدمت نفسها بصفتها شاشات الثورة. وهذا ما يطرح أسئلة أخلاقية حول موقع هذه الشاشات، ومسؤوليتها عن فعل “سوء الأمانة” الذي مارسته المصارف.