fbpx

لاجئون سوريون

نضال أيوب – صحافية لبنانية
تلك الليلة، كنتُ أقومُ بتصوير ما يحدث وتوثيق انتهاكات قوى الأمن بحقنا، لكن حين بدأ الاعتداء على العامل السوري من قبل بعض الثوار، لم أسجل ما حدث.
عبداللطيف حاج محمد – صحافي سوري
“بعدما ضربت ابنتي كان الأمر طبيعاً حيث أكملنا يومنا، وفي اليوم الثاني ذهبت الطفلة إلى المدرسة وأبلغتهم بذلك وما كان من المدرسة إلا أن أبلغت السوسيال، ليتطور الأمر إلى خلاف، ما أدى إلى قرار سريع من السوسيال بسحب الفتاة”
درج
تناوُل شخصيات لبنانية عامة ومؤثرة في المجتمع اللبناني قضية وجود اللاجئين السوريين في لبنان، دفعنا كصحافيين استقصائيين، ومحررين إلى تشكيل فريق لتحليل الخطاب الموجَّه عبر التغريدات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.
أيمن مكية – صحافي سوري
لم تكن الفتاة الحلبية سمر تعلم أنّ زواجها في اسطنبول من رجل سعودي “مقتدر” مادياً، سيستمر يوماً واحد فقط. الشابة التي كانت تعقد آمالاً على حياة مستقرة بعيداً من ويلات الحرب السورية، رأت حلمها يتساقط، عندما أيقنت أنها ضحية زواج وهمي وآني
قصي عمامة – صحافي فلسطيني سوري
“أخرجوا الأوراق وطلبوا مني أن أوقعها، كانوا يهددون الجميع، ومن لم يوقع ضربوه، وقّعت، لم أُرد أن أضرب”
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
صاحب مقولة التفوق الجيني التي لم يعد أحد في العالم يجرؤ على المجاهرة بقناعته فيها، لا يقيم وزناً لشيء. وهل بعد مقولته مقولة؟ وعلينا نحن المواطنين في دولته وفي جمهوريته، أن نستيقظ كل صباحٍ على رائحة النفايات وأن نشعر بتفوقنا الجيني، وحين نصادف سورياً في طريقنا علينا أن نتحسس جيناتنا.
علا الحريري
أصبحت ظاهرة الزواج المبكر بين الفتيات السوريات تحت السن القانونية في تركيا وفي بلدان اللجوء الأوروبية، بمثابة كرة ثلج تتدحرج وتكبر، وسط نقص التوعية بمخاطر هذا الزواج وطبيعة المشكلات النفسية التي قد تتركها النتائج على الزوجين وعلى الأطفال
جاد الأمين
يرصد هذا التحقيق الاستقصائي تفاصيل ومعلومات عن عمليات تجنيس السوريين في تركيا.
راديو روزنة
يؤكّد عبد الرزاق، وهو عامل سوري في تركيا، أنه يخشى أن ينقطع ولو ليوم واحد عن عمله، ليس لأنه “مرتاح” بالعمل وإنما خوفاً من فقدان مصدر رزقه، الذي يعيل به أسرته اللاجئة في تركيا. ويعيش في تركيا نحو 3.5 مليون لاجئ سوري بينهم نحو 400 ألفاً في ولاية غازي عنتاب، إذ يسهم السوريون بـ 50% من المؤسسات الصناعية بالولاية
أحمد ظاظا
بما أنّ إيران واحدة من الدول القليلة التي لا تحتاج من السوريين إلى تأشيرة لدخول أراضيها، لذلك بات كثر من السوريين الراغبين في اللجوء إلى أوروبا أو تركيا، يتوجهون إلى إيران ويتخذون منها نقطة انطلاق لرحلتهم.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني