fbpx

لاجئون سوريون

سامر مختار- صحافي سوري
“بالنسبة إلينا كسوريين لا يوجد أي ضمانات للمستقبل في تركيا، نحن لا نستطيع الحصول على جنسية هنا مثلاً، وهناك خوف دائم بأن يحدث أي شيء يهدد وجودنا، كأن يجري ترحيلنا على دفعات إلى الشمال السوري”
بوناصر الطفار – كاتب ومؤدي راب لبناني
أنا إبن الشارع الذي تحرّك، لقد كنّا هناك. ربحنا الكثير وخسرنا الكثير، وتبقى خسارتي الأكبر هي روحي التي بقيت في بلدي بين أهلي ورفضت المغادرة معي، لقاء ربح يفترض أن يكون أبسط حقوقنا كبشر في هذا العالم… الأمان.
OCCRP – مشروع تتبع الجريمة المنظمة والفساد العابر للحدود وشركاؤه
إن هذه الخدمة قد تُعتبر بمثابة “الملاذ الآمن” لأولئك الذين لا يرغبون في الانضمام إلى الجيش ولا يمكنهم تحمل رسوم الإعفاء التي بلغت في الفترة الأخيرة نحو 8 آلاف دولار.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
لبنان اليوم يا صهيب طارد أيضاً لمزيد من أبنائه، ونحن نتوهم أننا نغادره بإرادتنا. نتوهم ذلك لأننا نعتقد أنه بإمكاننا العودة إليه ساعة نشاء، وهذا غير صحيح. العودة تتطلب تسوية أيضاً، ربما كانت تسوية من نوع آخر.
عمّار المأمون – كاتب سوري
تظهر الإشكاليات حول التلفيق حين يتعلق الأمر بالأحداث الكبرى، أو الأحداث الاستثنائية التي تمسّ الجميع (حرب أهلية، إبادة، ثورة…)، هذه الأحداث التي يهيمن فيها الخطر على كل الموجودين، ويقسمون بسببه إلى أطراف تصل حدّ العداوة…
سلجوق محمد – جبريل ديوب
“بصراحة لم أتخيل أن الموضوع بسيط إلى هذه الدرجة، مقابل مبلغ مقطوع، تمكنت من حجز بطاقة طيران ذهاب- وإياب”… أجنحة الشام تشكل مصدر دخل مالي للنظام السوري يقدر بنحو 50 ألف دولار شهرياً.
تريسي جواد – كاتبة وباحثة سياسية
سيظل اللاجئون يواجهون مخاطر ترحالهم، ويلاحقون مستقبلاً مسلوباً منهم في أوطانهم.
راديو روزنة
أدت تدابير مواجهة الوباء إلى تعميق أزمة اللبنانيين الاقتصادية، فيما وجد اللاجئون السوريون أنفسهم أمام تحدٍ جديد بعدما كانوا يتخبطون في الأصل لضمان حياة كريمة…
“درج”
“كان خروجنا من المخيم صعباً، لكن البحث عن مكان نلجأ إليه كان أصب”. وجوه اللاجئين وحدها تقول الكثير، فيما أفواههم وألسنتهم صامتة.
نيلة رضى – صحافية مغربية
“يُعتبَر الذهاب إلى عيادة نفسيّة في سوريا دلالة على الجنون”. يأمل عبد العزيز بأن يصبح الحديث عن رعاية الصحّة العقليّة أكثر انفتاحاً، وخصوصاً في الشرق الأوسط، حيث يحتاج الناس إلى ذلك، في رأيه، أكثر من غيرهم.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني