كوفيد 19

ندى محمد – باحثة في علوم الأحياء في جامعة اكسفورد البريطانية
 تفشي “أوميكرون” السريع في المجتمع يمكن أن يكون مؤشراً إيجابياً وربما بداية النهاية لـ”كوفيد- 19″، بوصفه وباء عالمياً. ربما يسأل البعض الآن، كيف ذلك؟
هناء بوحجي
رصد محامون وناشطون في الخليج 17 نوعاً لسرقة الأجور في الخليج تتفاوت في شيوعها بحسب فروقات صرامة القوانين المنظمة للأجور والعلاقة التعاقدية بين صاحب العمل والعامل. وبالإضافة إلى الأجر الشهري، تطال سرقة الأجور بدلات العمل الإضافي ومستحقات الإجازات ونهاية الخدمة.
ندى محمد – باحثة في علوم الأحياء في جامعة اكسفورد البريطانية
ما يبقى مؤكداً وواضحاً من الناحية العلمية أن الفيروس سيستمر في التغير، التحور، وربما التطور ما دام تداوله في المجتمع، أي سلسلة انتقاله من شخص لآخر، والتي يحتاج إليها الفيروس للاستمرار، لم يتم اعتراضها بعد.
ندى محمد – باحثة في علوم الأحياء في جامعة اكسفورد البريطانية
تحرك الجهات المختصة السريع حول العالم لدراسة البروفيل الجيني للمتحور الجديد أظهر مفاجآت في المتحور لم تكن بالحسبان
أيوب الحسن – صحافي عراقي
صفحة الوباء لم تنته بعد في العراق. من هنا تبدو العودة المباشرة إلى نظام التعليم وجهاً لوجه مجازفة عبر زج اعداد هائلة من الطلبة في بنايات مغلقة او مزدحمة وذات استيعاب محدود.
ندى محمد – باحثة في علوم الأحياء في جامعة اكسفورد البريطانية
نعم، جميعنا نخطئ والعلماء أيضاً ليسوا منزهين عن الخطأ ولكن الدقة العلمية وضميرها المهني هو ما يدفع العلم إلى الأمام وما يزيد من معرفتنا ويقصر من المسافة نحو الحقيقة.
ترجمة – The Guardian
تدرِّس آميا صفاً جامعياً عن النظرية النسوية- أرى بين مجموعة من الكتب المكدسة قرب النافذة عدداً من الكتب التي قرأتها بنفسي عندما كنت شابة ترتدي المشمل (الأفرول) الجينز- وتؤكد أن “مسألة المواد الإباحية” إجبارية بشكلٍ أو بآخر في صفٍّ كهذا.
ندى محمد – باحثة في علوم الأحياء في جامعة اكسفورد البريطانية
 بإنتظار المزيد من المعطيات العلمية، يبقى اللقاح ضد فايروس “كوفيد- 19” هو الخيار الأنسب والأكثر فعالية لدينا حتى اللحظة للحماية من الإصابة ومن أي مضاعفات محتملة له. 
ندى محمد – باحثة في علوم الأحياء في جامعة اكسفورد البريطانية
المشكلة باتت أن تحور الفايروس وانتشاره باتا أسرع من عمليات التلقيح في أماكن عدة في العالم. ويرجح أن يشهد المتحور دلتا انتشاراً أوسع في الأماكن حيث نسب التلقيح ما زالت غير كفيلة بتأمين حماية مجتمعية.
ندى محمد – باحثة في علوم الأحياء في جامعة اكسفورد البريطانية
لا شك في أن الدفعة القوية التي شهدتها تقنيات استخدام الحمض النووي الريبوزي بعد نجاح لقاحات “كوفيد- 19” المرتكزة عليها ستفتح آفاقاً أوسع لهذه التقنية ولتطويرها وتحسينها مع الوقت. فلننظر بعين التفاؤل والأمل ربما نكون شاهدين على المزيد من النجاحات.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني