fbpx

كورونا

ندى محمد – باحثة في علوم الأحياء في جامعة اكسفورد البريطانية
المشكلة باتت أن تحور الفايروس وانتشاره باتا أسرع من عمليات التلقيح في أماكن عدة في العالم. ويرجح أن يشهد المتحور دلتا انتشاراً أوسع في الأماكن حيث نسب التلقيح ما زالت غير كفيلة بتأمين حماية مجتمعية.
ندى محمد – باحثة في علوم الأحياء في جامعة اكسفورد البريطانية
لا شك في أن الدفعة القوية التي شهدتها تقنيات استخدام الحمض النووي الريبوزي بعد نجاح لقاحات “كوفيد- 19” المرتكزة عليها ستفتح آفاقاً أوسع لهذه التقنية ولتطويرها وتحسينها مع الوقت. فلننظر بعين التفاؤل والأمل ربما نكون شاهدين على المزيد من النجاحات.
ترجمة – The Atlantic
يُمكن النظر إلى جائحة “كوفيد- 19″، باعتبارها أزمة ثلاثية، طبية واقتصادية ونفسية. فقد تسببت في “تداعي الأبعاد الأساسية للحياة اليومية للملايين من الناس”.
محمد الزيدي وجبار بجاي – صحافيان من العراق
“لا يمكن أن نتركه هناك حيث الزحام وضعف الخدمات”… طوال نحو عام ونصف العام من عمر الجائحة ركن الاتجاه العام إلى تجنب المصابين المستشفيات الحكومية “فاللجوء إليها نهايته موتٌ محتم”.
مراد ماجد – صحافي مصري
حرمان السجين حقه في حرية الحركة والتنقل والعمل إلخ، كجزء من عقوبته، لا يسقط عنه حقه في الرعاية الصحية كأي مواطن آخر، وإذا كانت الدولة توفر لمواطنيها حق الحصول على اللقاح، فالسجناء كغيرهم من المواطنين لهم الحق ذاته.
فاطمة بدري – صحافية تونسية
إنهم يتسترون بشرعية زائفة من أجل تنفيذ جرائم بحق شعب أوصلهم إلى كراسيهم وهو يحلم بأن يكونوا أداة تغيير للأفضل.
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
كثيرين من مصابي “كورونا” باتوا يفضلون الرعاية المنزلية داخل بيوتهم، على الرعاية الصحية في المستشفيات الحكومية… “حادثة مستشفى ابن الخطيب كشفت هشاشة النظام الصحي وسوء إدارة المستشفيات”.
ندى محمد – باحثة في علوم الأحياء في جامعة اكسفورد البريطانية
على رغم ردود الفعل الدولية على ما يحصل في الهند، لا تبدو الحكومة الهندية معنية بما يحدث ولا خطط حقيقية للخروج من الكارثة الحتمية ما إذا استمرت الأمور على ما هو عليه.
ترجمة – Foreign Policy
لم يتضح بعد ما إذا كان “سبوتنيك V” سيؤدي في النهاية إلى انهيار الائتلافات الحاكمة الهشة في كل من سلوفاكيا وجمهورية التشيك بلا رجعة…
ندى محمد – باحثة في علوم الأحياء في جامعة اكسفورد البريطانية
بين الأمس واليوم الحال واحدة، ووجود رافضي التلقيح ما زال ظاهرة بارزة. ما تغير هو أن هؤلاء باتوا يملكون وسائل أكثر لنشر أفكارهم، وبالتالي استقطاب أعداد أكبر وشرائح أوسع من الناس.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني