كورونا لبنان

رامي الأمين – صحافي لبناني
أشعر بأن كثيرين مثلي، يرتاحون أكثر إلى ما فرضه “كورونا” على مستوى التباعد الجسماني، الذي يترتب عليه تباعد جسدي، بنحو المترين. مسافة آمنة يسمّونها، وهي كذلك لكثيرين على المستوى النفسي.
نادين خشن – كاتبة وصحفية لبنانية
تُعامل الحكومة الفلسطينيين بطريقة مختلفة عن المواطنين اللبنانيين، إذ تعتبرهم مجرد أشخاص هامشيين، ويشكّلون عبئاً وتهديداً، على رغم أن الفايروس نفسه لا يعرف مثل هذا التمييز.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
ربما تصح مقولة “ما بعد كورونا ليس كما قبله”، لكن المشكلة أن لا أحد يملك اليقين حول ذلك الـ”ما بعد”.
هديل مهدي – صحافية لبنانية
“كورونا”، الفقر، الخطاب السياسي… كله يضع مسألة اللاجئين والعلاقة مع المجتمع المحيط في لبنان على فوهة أزمة قابلة للاشتعال في أي لحظة.
سمير سكيني – كاتب لبناني
كيف يستطيع الفرد المُفقَّر أن يؤمّن أكله إن التزم بيته؟ وهذا ما تبسّطه عبارة: “إن لم تمت من كورونا ستموت من الجوع”.
شربل الخوري – صحافي لبناني
الكثير من الأساتذة يعانون من صعوبة في استعمال التكنولوجيا، ولم يحصلوا على تدريب مناسب…
رامي الأمين – صحافي لبناني
الوزير نشيط بلا شك. وهو يعمل ليل نهار على ملف “كورونا” وسواه من ملفات الوزارة. و”من يعمل يخطئ” كما يقول لينين، وقد أخطأ الوزير في أكثر من موضع وأصاب في مواضع أخرى.
درج
هنا بعض الصور لأماكن سياحية عربية وعالمية، اعتدنا على رؤيتها مزدحمة، لكن فايروس “كورونا” أخلاها، وأتاح للبعض الانفراد في هذه المناطق السياحية الأيقونية.
مايا العمّار- صحافية لبنانية
في زمن الحجر الصحّي، نطوّر آليّات غريبة للتكيّف مع “عزلتنا”، نتحسّر على زمن مضى لم تمرّ بضعة أيّام على انقضائه، ونصبح فجأةً كائنات أكثر حنوّاً… فما الذي يحصل؟
رامي الأمين – صحافي لبناني
بتنا نعرف أن هناك صرصاراً ميتاً في القصر الجمهوري. لا نعرف كيف وصل إلى هناك، وكيف دخل إلى “كادر” الصورة. ولا نعرف كيف مات. وقد لا يكون ميتاً بالمناسبة. لكن كما يبدو من الصور فإنه مقلوب على ظهره، وغالباً الصراصير تنقلب على ظهرها حين تموت.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني