fbpx

كربلاء

منتظر الخارسان- صحافي عراقي
قتل وزني في مكان يفترض أنه “الأكثر أمناً” في كربلاء، لقربه الشديد من العتبات المقدّسة حيث الإجراءات الأمنية المشددة ونقاط التفتيش وكاميرات المراقبة. ومع ذلك يبدو أن القتلة لا يأبهون لكل هذه الإجراءات. نفذوا جريمتهم بدم بارد، وفرّوا من دون أن يتعرضوا لأي خطر أو ملاحقة.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
تحضر الجريمة في كربلاء في موازاة الجريمة في القدس، تماماً مثلما تحضر الأخيرة في موازاة جريمة اتفاقات ابراهام بوصفها تفويضاً للمستوطن بالسطو على حي الشيخ جراح.
“درج”
“أين المفر، ليس باستطاعتي الانتقال الى منطقة أخرى فأنا لا أملك المال، وإن حاولت أن ابيع هذا البيت لن يشتريه أحد”… نحن نجاور الموت، ويسيطر علينا الرعب من مصير يشابه مصير مرفأ بيروت”.
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
الجوع والفقر، وحتى الموت الآتي نحونا، هي في أحسن الأحوال زائر أعمى لن يترك لنا ولهم ترف اختبار طقوس المآسي…
ميزر كمال- صحافي عراقي
كربلاء، بثقلها السياسي والديني، تتصدر المشهد العراقي مرة أخرى.
درج
في موازاة “فزعة الرهبان” في وجه فرقة “مشروع ليلى” في لبنان، كانت مدينة كربلاء العراقية تشهد “فزعة” موازية ضد عازفة كمان لبنانية ..
ليث ناطق – صحافي عراقي
لم يكن للروائي علاء مشذوب عداوات حسب ذويه و لم يتلقَّ تهديداً، لكنه لم يتردد يوماً في انتقاد الوضع العام في العراق، او في كربلاء حيث يعيش.
حلا نصرالله – صحافية لبنانية
“ما الفارق بين مراسم إحياء الشيعة في لبنان ذكرى عاشوراء هذا العام، وإحيائهم إياها العام الماضي؟”، سؤال أجاب عنه مؤيد لـ”حزب الله”: خفّ وهج الحرب السورية بعدما امتزجت لسنوات مع السيرة العاشورائية”.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني