قوانين الأحوال الشخصية

هاني محمد – صحافي مصري
الجرأة التي صوّر بها “فاتن أمل حربي” رجل الدين الأزهري غير مسبوقة، ولذلك كان ردّ فعل مشيخة الأزهر غير مسبوق، فالقلق الأزهري ليس من ظهوره هذه المرة فقط، إنما ممّا سيخلفه ذلك على المشيخة من تجرؤ أفلام ومسلسلات أخرى على عمامتها.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
المحكمة الجعفرية التي لها باع طويل في قضايا ظالمة بحق كثيرات، مسؤولة اليوم عن عرقلة علاج ليليان. هذه المحاكم التي لطالما ارتبطت سياسياً بنافذين تكرر جرائمها اليومية بسحق كثيرات، ولن تكون ليليان آخرهن ما لم يوضع حدّ لهذا الفجور باسم الدين.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
الاشتباك مع النظام يجب ألا يبقى في حدود المواجهة مع الطبقة السياسية، فهذه الأخيرة هي ثمرة السلطة العميقة للمذاهب، والسلاح الرئيسي لهذه المذاهب هو قوانين الأحوال الشخصية.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
من هن الناشزات؟ سؤال لا بدّ من التصويب عليه، من دون هوادة وطرحه في وجه المشرّعين، فعصرنا يعج بالمتغيرات والحيوية، ومن المهين أن تبقى كلمة “ناشز” ومعها سلسلة من العبارات والتوصيفات التي تجاري في دناءتها وصف عقد الزواج بالنكاح ووصف الزوجة بالموطوءة، فالتحول في المصطلحات والقوانين هو أساس التحول في العقل والثقافة.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
“كنت أنطر ساعات طويلة خلف سور المدرسة حتى يطلعوا عالملعب ساعة الاستراحة لشوفهن…”، تشير بادية بيدها وهي تقود سيارتها قرب ملعب مدرسة في ضواحي مدينة النبطية جنوب لبنان.
هبة أبوطه – صحافية أردنية
“كل شي عنا عيب. عيب تطلقي في المجتمعي القروي، عيب تشتكي على زوجك بالذات إذا كان ابن عمك وعيب ما بعرف إيش. لازم الوحدة تاخد قرارها قبل ما تضيع حياتها وحياة أطفالها. أنا مش بس حياتي ضاعت كمان حياة أطفالي ضاعت…”.
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
هل أخبرته أن في الأرض، جماعة من الذكور تنتحل صفاته، وتتشبه به، وتنطق باسمه، وتسمي كلامها مُنزل وهو منكر، وتعدّ أفعالها مقدسة وهي فجور؟
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
انطلاقا من المآسي التي كنا شاهدات عليها، والمآسي التي لم نسمع بها، والمآسي التي تتحضر لكل واحدة منا، أدعو من منبر “درج”، كل امرأة لبنانية إلى التلاقي في ساحة من ساحات الثورة، كي نعرض مآسينا ونتناقش ونتحاور…
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
كان على نواف الموسوي ولكي يحمي ابنته، أن يقف بوضوح ضد منظومة هو جزء منها، فكيف حصل ذلك؟
سحر مندور- باحثة في شؤون لبنان في منظمة العفو الدولية
سيأتي يومٌ لن تضطر فيه الفتيات إلى إخفاء الجنس والكحول وسواهما من خيارات الحياة الشخصية. لكن، هؤلاء الفتيات، وبينما هنّ يافعات، التقين برجالٍ قالوا إنهم مثلهنّ وأنهم يقدّروهنّ. الرفيق ينام مع الرفيقة ثم “يفضحها” كإمرأة قابلة للمضاجعة، قبل أن يبحث في زوجته عن العذرية ويلجم ابنته عن مبادئ الرفيقة التي كانت للرفيق.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني