fbpx

قوات سوريا الديمقراطية

عبد السلام الحسين _ محمد حسان
“عدد أفراد العائلة وأعمارهم، يلعبان دوراً في تحديد سعر عمليات التهريب، فالعائلة الصغيرة تكون أجور نقلها أقل من العائلة الكبيرة، كما أن العائلات التي لديها أطفال صغار تدفع أكثر للحصول على عمليات خروج آمنة نوعاً”.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
“داعش” تقيم في مئات قليلة من الأمتار في الباغوز، فيما جيوش العالم كله متأهبة ومنتظرة ما لا نعرفه! وربما كانت العودة إلى ولادة “داعش” مفيدة، وتقود إلى بعض الفهم، ذاك أن لا أحد بريء في هذه اللحظة.
ترجمة – The Economist
طُرد الجهاديون من ضواحي دمشق، مُعطين النظام بذلك السيطرة الكاملة على العاصمة، لكن يختبئ مئات الجهاديين في الشرق، حيث يتسللون إلى المناطق سيطرة قوات سوريا الديموقراطية للقيام بهجمات وعمليات اغتيال وخطف.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني